حوادث

مصرع عون سلطة لدغه ثعبان بسيدي قاسم

القنيطرة: المهدي الجواهري

 

 

 

 

لقي عون سلطة من درجة مقدم ينحدر من دوار “أولاد موسى”، بجماعة دار العسلوجي التابعة لنفوذ سيدي قاسم، حتفه مسموما بعدما لدغه ثعبان بمكان خال بضواحي المنطقة، عندما كان يزور أرضه الفلاحية رفقة أحد معارفه.

وأكدت مصادر مطلعة لـ”الأخبار” أن عون السلطة المدعو عبد الجليل، والبالغ من العمر 55 سنة، فوجئ بثعبان يرتمي عليه ويلدغه على مستوى الرأس في وقت قياسي، بعدما انحنى الهالك لإشعال النيران في كومة تبن من مخلفات قصب السكر، حيث يقوم الفلاحون عند نهاية كل موسم جني لمنتوج القصب السكري بحرق البقايا، وهي طريقة اعتادوا عليها كل نهاية موسم فلاحي.

وأفادت مصادر “الأخبار” بأن بعض السكان الذين كانوا موجودين بالقرب من عون السلطة تمكنوا من إخراج عون السلطة من الأرض الفلاحية، بعدما كادت تلتهمه النيران.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم نقل عون السلطة على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي بسيدي سليمان، ثم إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة من أجل إنقاذ حياته، لكن ذلك كان دون جدوى، بعدما سرى سم الثعبان في جسده، خاصة أن اللدغة كانت قريبة من الدماغ والقلب.

وأضافت مصادر الجريدة أن السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي حلوا بمكان الحادث، وتم فتح تحقيق حول الواقعة، في انتظار تقرير التشريح الطبي لجثة الهالك، التي نقلت إلى مستودع الأموات بالقنيطرة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق