الرئيسيةالمدينة والناس

مطالب بالتحقيق في استغلال مقلعين للأتربة بضواحي سطات

 مصطفى عفيف

طالب سكان الجماعة السلالية التوامة بقيادة أولاد بوزيري التابعة ترابيا للجماعة القروية خميس سيدي محمد برحال بإقليم سطات، في رسالة توصلت بها كل من عمالة إقليم سطات، ووزارة الداخلية، بالتعجيل بفتح تحقيق في الطريقة التي يتم بها استغلال مقلعين بتراب الجماعة السلالية، وهي العملية التي تفاجأ سكان المنطقة بإقدام إحدى المقاولات على استخراج الحصى والأتربة.

ودعا السكان في الوقت نفسه من خلال رسالة وجهوها إلى كاتبة الدولة في التنمية المستدامة لدى وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، إلى ضرورة التعجيل بإيفاد لجنة مركزية للوقوف على حجم الأضرار البيئية المحيطة بعملية الحفر، التي تتم بطريقة اعتبرها سكان الدوار بالعشوائية ولا تحترم المساطر المعمول بها، وكذا الأخطار التي تتربص بالمواطنين نتيجة فتح مقلعين بعمق كبير في غياب المراقبة، وهي الرسالة نفسها التي طالب من خلالها السكان كتابة الدولة بالبحث في الملف الذي قدمته المقاولة من أجل استغلال هذين المقلعين، بالرغم من الشكايات والتعرضات التي توصلت بها الجهات المسؤولة بإقليم سطات، والتي تعترض على الانتهاكات البيئية بالمقلعين، إضافة إلى الأخطار التي تتربص بالمواطنين نتيجة فتح مقلعين وسط أراض قريبة من منطقة سكنية، وعدم احترام شروط الاستخراج أو استيفاء الشروط للحصول على الترخيص، من خلال الحصول على قرار الموافقة البيئية، الذي يؤسس للحصول على الترخيص القانوني للقيام بعملية استخراج الأتربة والحصى، علما بالأخطار المرتقبة على المدى القريب من خلال ملء المقلعين بمياه التساقطات المطرية، وما يمكن أن يوفر من فضاء لتجميع مختلف الأوبئة والطفيليات التي تشكل ضررا صحيا للمواطنين.

وناشد سكان الجماعة السلالية التوامة المصالح المختصة إقليميا التعجيل بفتح تحقيق قبل فوات الأوان، ووقف عملية استغلال المقلعين، وكذا الطريقة التي جعلت المجلس الجماعي عاجزا عن فتح بحث في هذا الملف.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق