أخبار المدنالرئيسية

مطالب بالتحقيق في خطأ طبي أدخل رضيعة موظف بقطاع الصحة العناية المركزة بسطات

سطات: مصطفى عفيف

فجر موظف بالمديرية الإقليمية لوزارة الصحة بسطات فضيحة جديدة تتعلق بالاستهتار بحياة المرضى داخل المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بالمدينة نفسها، وهو واقع عاشه الموظف مع زوجته التي كانت على وشك الولادة، حيث أدخلها قبل أسبوع قسم الأم والطفل بالمستشفى الإقليمي، ولكون زوجته كانت وقتها حاملا بجنين يزن أكثر من خمسة كيلوغرامات بحسب التقرير الطبي، حيث عملت المولدات بالقسم المذكور على توليدها بطريقة عادية، في وقت تقول كل أبجديات الصحة في العالم إن وزن الجنين إذا زاد عن ثلاثة كيلوغرامات وجب على الطاقم المشرف على عملية الولادة إخضاع الحامل لعملية قيصرية، لكن، يضيف الزوج، توليد زوجته بهذه الطريقة عرضها وعرض جنينها لمخاطر كثيرة، حيث نجت الأم من موت محقق بأعجوبة، فيما لازالت الرضيعة ترقد بين الحياة والموت، ليتم وضعها لمدة قصيرة بقسم العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي، قبل أن يتم نقلها على وجه السرعة إلى قسم الأطفال بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء، وذلك نتيجة ما اعتبره الموظف تهور واستهتار المولدات اللاتي من المفروض أنهن ذوات خبرة، لإخضاع زوجته لولادة قيصرية لتجنب المخاطر. وطالب الزوج بفتح تحقيق في ما وصفه بالخطأ القاتل الذي أدخل ابنته قسم العناية المركزة بين الحياة والموت.
هذا الحادث عجل بخروج فعاليات المجتمع المدني بسطات عن صمتها لما يقع بالمستشفى الإقليمي للمدينة، معبرين عن استنكارهم هذا الفعل الذي اعتبروه جريمة وفضيحة يتوجب فتح تحقيق فيها من طرف مصالح المفتشية العامة لوزارة الصحة، حتى لا يتكرر ما وقع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق