مطالب بمحاسبة العماري على أخطائه في التزكيات بالشمال وتسببه في فشل مشروع «البام»

 تطوان: حسن الخضراوي

 

 

 

كشف مصدر خاص لـ«الأخبار» أن مجموعة من القياديين والأعضاء داخل حزب الأصالة والمعاصرة، يحضرون لطرح أسئلة حارقة خلال انعقاد المجلس الوطني المقبل، تتعلق بضرورة محاسبة إلياس العماري، الأمين العام المؤقت، على أخطائه الفادحة في التزكيات التي منحها لأشخاص أغلبهم تمرد على قرارات الحزب المركزية، فضلا عن تسببه في فشل المشروع السياسي

لـ«البام»، بسبب القرارات الانفرادية وتهميش توسيع دائرة الحوار، ناهيك عن عدم تفعيل دور هياكل ومؤسسات الحزب بشكل يضمن ديمقراطية القرارات والاختيارات والتزكيات، خلال المحطات الانتخابية.

وأضاف المصدر نفسه أن العماري قام بتزكية نواب لإدعمار بتطوان، غادروا حزب الأصالة والمعاصرة شهورا بعد تسلمهم التسيير بالجماعة الحضرية، قبل تحولهم إلى دعم حزب العدالة والتنمية والمساهمة في إنجاح مشروعه السياسي، وتوسيع قاعدته الانتخابية بطرق ملتوية، حيث تمردوا على كل القرارات الصادرة عن المركز، وقاموا بتهميش العديد من المراسلات والدعوات إلى عقد اجتماعات داخلية للتقييم والمساءلة الحزبية.

وكشف المصدر ذاته أن عدوى فشل العماري انتقلت إلى المضيق، حيث تمرد نواب عن حزب الأصالة والمعاصرة على قرارات المركز، وقاموا بدعم مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس الجماعة الحضرية، خلال الانتخابات البرلمانية الجزئية، فضلا عن إقفالهم لهواتفهم في وجه الأمين العام المؤقت، وعدم الأخذ بعين الاعتبار التهديدات باتخاذ عقوبات في حق من يقوم بحملات انتخابية مضادة لفائدة أحزاب متنافسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.