مفكرون وخبراء يعرون واقع علاقة النخب العربية بين الدين والدولة

مفكرون وخبراء يعرون واقع علاقة النخب العربية بين الدين والدولة

النعمان اليعلاوي (موفد الأخبار إلى أصيلة)

شكلت العلاقة بين النخبة العربية السياسية والدينية محور الندوة الثالثة من الندوات الكبرى لموسم أصيلة الثقافي في دورته الثامنة والثلاثين، والتي تحتضنها المدينة من 15 إلى 28 يوليوز الجاري.

واعتبر أغلب المشاركين في الندوة التي افتتحت أشغالها أول أمس (الأحد)، بمكتبة «بندر بن سلطان» بأصيلة، وكانت بعنوان «النخب العربية والإسلامية.. الدين والدولة»، أن سوء تدبير العلاقة بين النخب الدينية والسياسية أوقع الدول العربية في مآزق سياسية ومجتمعية كبيرة.

وقال محمد بنعيسى، رئيس مؤسسة منتدى أصيلة الثقافي، إن «العالم العربي والإسلامي يواجه إشكالات صعبة، فلا هو قادر على صنع عصر تطويره ولا هو محافظ على نظمه السياسية للدفاع عن كيانه الوطني ووجوده البشري والجغرافي». وأكد بنعيسى أنه «لا يمكن فصل الدين عن الممارسة التي يباشرها الأفراد والجماعات في المجتمعات العربية والاسلامية»، مضيفا أن «دروس التاريخ تعلمنا أن رجال، الدين خصوصا المنغلقين، عندما يتسلمون أمور الدول لا تسلم العاقبة دائما بخير».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة