مقاولون مهددون بالسجن بسبب بنكيران

مقاولون مهددون بالسجن بسبب بنكيران

محمد اليوبي

أصبحت العديد من المقاولات الصغرى والمتوسطة مهددة بالإفلاس بسبب إلغاء العديد من الصفقات العمومية، وكذلك إلغاء اعتمادات الاستثمار العمومي، بعد تأخر المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2017، وصدور مرسومين يتعلقان بفتح الاعتمادات اللازمة لسير المرافق العمومية والقيام بالمهام المنوطة بها وباستخلاص بعض الموارد عن السنة المالية 2017، حيث قررت حكومة تصريف الأعمال إلغاء اعتمادات الأداء المفتوحة بموجب قانون المالية عن السنة المالية 2016 في ما يتعلق بنفقات الاستثمار من الميزانية العامة التي لم تكن إلى تاريخ 31 دجنبر الماضي محل التزامات بالنفقات مؤشر عليها من قبل مصالح الخزينة العامة للمملكة، كما قررت الحكومة إلغاء اعتمادات الاستثمار للميزانية العامة المرحلة من السنوات المالية 2013 وما قبل إلى سنوات 2014 وما يليها.

وأفاد العديد من أصحاب المقاولات الصغرى والمتوسطة، وأغلبهم مقاولون شباب، أنهم مهددون بالسجن، بسبب الديون المتراكمة بذمتهم، وعدم قدرتهم على توفير المؤونة لشيكات وضعوها رهن إشارة الممونين الذين يزودونهم بالسلع والمواد الأولية، بسبب توقف أو إلغاء العديد من الصفقات العمومية من طرف الإدارات العمومية ومصالح الدولة، وذلك بعد تأخر المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2017، وصدور مرسومين يتعلقان بفتح الاعتمادات اللازمة لسير المرافق العمومية والقيام بالمهام المنوطة بها وباستخلاص بعض الموارد عن السنة المالية 2017، قررت حكومة تصريف الأعمال إلغاء اعتمادات الأداء المفتوحة بموجب قانون المالية عن السنة المالية 2016 في ما يتعلق بنفقات الاستثمار من الميزانية العامة التي لم تكن إلى تاريخ 31 دجنبر الماضي محل التزامات بالنفقات مؤشر عليها من قبل مصالح الخزينة العامة للمملكة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة