رياضة

مقترحات ودادية المدربين على طاولة لقجع

خالد الجزولي

 

 

عقدت الودادية الوطنية لمدربي كرة القدم المغربية، اجتماعا، عشية أول أمس الاثنين بالدار البيضاء، من أجل تدارس مجموعة من القضايا التي تهم مصالح الإطار الوطني بشكل عام، والبحث عن السبل الكفيلة لحمايته، مع التأكيد على أهمية التعامل بمبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع والاستفادة من خبرتهم بمبدأ التناوب، خصوصا في ظل كثرة الإقالات المتسمرة والمتلاحقة للمدربين التي عرفتها البطولة الوطنية منذ انطلاقها، حيث بلغ عدد المقالين  لحد الجولة 21، 12 مدربا.

وعلمت “الأخبار”، من مصادر موثوقة، أن الاجتماع أسفر عن طرح مجموعة من الاقتراحات، أبرزها دعوة الجامعة الملكية لكرة القدم، لصياغة عقود جديدة تتضمن عددا من النقاط التي ستحد من كثرة إقالات المدربين، بل وستدفع بمسؤولي الفرق الوطنية إلى التريث قبل الإقدام على فك ارتباطهم بالأطر المشرفة على تدريب فرقهم، حيث دعت الأطر الوطنية إلى الابتعاد عن العقود قصيرة المدى واعتماد فسخ العقود بالتراضي، مع المطالبة بضرورة توصل المدرب في حالة فسخ العلاقة التعاقدية التي تربطه بالفريق المشرف على تدريبه قبل استيفاء المدة المتفق عليها، على مستحقاته المالية لمدة موسم كامل، على اعتبار أن مضمون القانون الذي صدر أواخر شهر نونبر من 2016، يمنع الأطر المقالة من استخلاص رخصة جديدة خلال نفس الموسم الرياضي الذي أقيل فيه، وممارسة نشاطه مع ناد جديد من نفس المستوى.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق