الدوليةالرئيسيةحوادث

مقتل رئيس أركان الجيش الإثيوبي ورئيس ولاية أمهرة في محاولة انقلاب

أعلنت متحدثة باسم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، صباح الأحد مقتل رئيس أركان الجيش سياري مسكونين ورئيس ولاية أمهرة، ثاني أكبر الولايات من حيث عدد السكان في البلاد، في محاولة انقلاب عسكري بالولاية تعكس عدم الاستقرار السياسي الذي يعيشه هذا البلد الواقع في القرن الأفريقي حيث يحاول رئيس الوزراء آبي أحمد القيام بإصلاحات.

وقالت المتحدثة للصحافة إن “فرقة قتل” يقودها رئيس الأمن في أمهرة (شمال غرب) اقتحمت اجتماعا بعد ظهر السبت، فأصابت رئيس الولاية أمباشو ميكونين إصابة قاتلة وجرحت مسؤولاً كبيراً آخر، ثمّ بعد قليل قتل رئيس هيئة الأركان الجنرال سياري ميكونين من قبل حرسه الشخصي، في عملية وصفتها المتحدثة بأنها “هجوم منسق”.

ونشبت هذه الاضطرابات الأخيرة في ولاية أمهرة، وهي واحدة من الولايات التسع ذات الحكم الذاتي في البلاد، حينما اقتحم مسلحون قادهم رئيس أمن الولاية اجتماعاً لمسؤولين كبار بعد ظهر السبت، وفق ما أكد مكتب رئيس الوزراء الأحد.

وقدمت المتحدثة باسم الحكومة بيلنيه سيوم مزيدا من التفاصيل للصحافة قائلة إن حاكم ولاية أمهرة أمباشو ميكونين ومسؤول كبير آخر “أصيبا بجروح خطرة قبل أن يتوفيا متأثرين بجروحهما” التي أصيبا بها في هجوم قاده رئيس الأمن في ولاية أمهرة أسامينو تسيغي. وأشارت المتحدثة إلى “محاولة انقلاب” في الولاية.

وأضافت المتحدثة “بعد ساعات من ذلك، وفي هجوم منسق على ما يبدو، قتل رئيس هيئة الأركان الجنرال سياري ميكونين بيد حارسه الشخصي في منزله” في العاصمة أديس أبابا. وقتل جنرال متقاعد كان يزور رئيس هيئة الأركان أيضاً في العملية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق