مقربون من رباح يحصلون على 23 مليارا في عملية بيع 13 هكتارا بطريقة غامضة

مقربون من رباح يحصلون على 23 مليارا في عملية بيع 13 هكتارا بطريقة غامضة

القنيطرة: المهدي الجواهري
تفجرت فضيحة عقارية من العيار الثقيل بمدينة القنيطرة، أبطالها منعشون عقاريون تربطهم علاقات حزبية ومصلحية مع حزب العدالة والتنمية، وبالخصوص مع عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل السابق، ورئيس المجلس البلدي للمدينة. وتتعلق الفضيحة بالتحايل على القانون ودفتر التحملات لإعادة بيع قطعة أرضية تابعة للأملاك المخزنية، وهي القطعة التي تتواجد بمنطقة استراتيجية وسط عاصمة الغرب، وتسيل لعاب «حيتان» العقار بالمدينة.
وحسب المعطيات والوثائق التي (تتوفر عليها «الأخبار»)، فإن مجموعة من المنعشين العقاريين تربط بعضهم علاقة بحزب العدالة والتنمية، أقدموا على تأسيس شركة عقارية استطاعوا من خلالها الحصول على كعكة عقارية عبارة عن قطعة أرضية مساحتها تقدر بـ 13 هكتارا تابعة للأملاك المخزنية، واستغلوا في ذلك علاقتهم برئيس البلدية الذي يعتبر عضوا في لجنة الاستثمار، حيث تمكنوا من الحصول على هذا العقار بثمن بخس قدر بـ 250 درهما للمتر المربع، وهو ثمن أقل من السعر الحقيقي للأرض في تلك المنطقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة