الرئيسيةتقارير سياسية

ممرضون يحتجون أمام ولاية جهة طنجة ويعلنون التصعيد في وجه الدكالي

طنجة: محمد أبطاش

نظم العشرات من الممرضين والتقنيين التابعين لمصالح وزارة الصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الجهة، يوم الأربعاء الماضي، وذلك احتجاجا على استمرار الوزارة في تجاهل ملفهم المطلبي.
وأكدت مصادر من المحتجين في تصريحات متطابقة لـ«الأخبار»، أن هذا يأتي بالتزامن مع العشرات من الوقفات الموازية لهذا الاحتجاج والإضراب في الآن ذاته، في إطار سلسلة الاحتجاجات التي تخوضها حركة الممرضين وطنيا، كما أن هذا يأتي بالتزامن مع انطلاق أشغال اللجان الموضوعاتية للحوار القطاعي بالصحة، حيث تم الإعلان عن أن برنامج المرحلة، هو رفض كل الحوارات التي لا تلبي مطالب الممرضين، وأن كل النتائج لا تعنيهم، مضيفين أنهم مستعدون للتصعيد غير المسبوق.
وشددت المصادر على أنه في إطار برنامج وطني سطرته الحركة، فقد أعلنت خلاله تشبثها المبدئي والصامد بكافة المطالب المكونة للملف المطلبي، والمرتبطة بالأساس بضرورة إحداث هيئة وطنية للممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، وإخراج مصنف الكفاءات والمهن، بالإضافة إلى الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، وإنصاف ضحايا المرسوم الذي يصفونه بـ»المشؤوم»، مع مراجعة شروط الترقية المجحفة، وإدماج كافة الممرضين المعطلين بالوظيفة العمومية دون تعاقد.
وأكدت المصادر أن هناك اجتماعات متتالية لتدارس الوضعية والمستجدات الراهنة على مستوى جل القطاعات، خصوصا قطاع الصحة الذي يشهد فترة حاسمة من الحوار الاجتماعي بين الوزارة والنقابات الصحية. كما حمل المحتجون مسؤولية التبعات الذي قد تنتج عن هذه الإضرابات لأنس الدكالي، وزير الصحة.
وأوضح المحتجون أنهم لن يتراجعوا حتى تحقيق مطالبهم، حيث تقرر خوض خطوات نضالية بناء على تصورات ومقترحات القواعد التمريضية عبر ربوع الوطن، وأنهم سيستمرون في خوض جميع الأشكال النضالية المتاحة إلى أن يتم الاستجابة لهذه المطالب، وذلك في إطار واحد وتغليب المصلحة العامة لهذه المهنة يقول المحتجون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق