مناورة جديدة للبوليساريو ضد اتفاقية الصيد بين المغرب والإتحاد الأوربي 

الأخبار

 

 

 

بدأت جبهة “البوليساريو” الانفصالية في تنفيذ مناورة جديدة تهدف إلى عرقة المفاوضات التي انطلقت بين المغرب والاتحاد الأروربي، حول تجديد اتفاقية الصيد البحري بين الطرفين، حيث تقدمت الجبهة بطعن أمام محكمة العدل الأوروبية، ضد إجراء المفاوضات، واستندت في ذلك على الحكم الصادر عن المحكمة، الذي استبعد المناطق الجنوبية من الاتفاقية، حيث أقرت الدول الأعضاء في الاتحاد بإمكانية تعديل الاتفاقية، ومن جانبها، أعلنت المفوضية الأوروبية عن إمكانية تجديد الاتفاقية لكي تشمل الأقاليم الجنوبية، مع وضع بعض الشروط، وتأتي تحركات الجبهة، بعد إعلان المفوضية الأوروبية عن مصادقة هيئة المفوضين على تبادل الرسائل الذي يدمج الصحراء المغربية في الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، ويتعلق الأمر بخطوة هامة تم اتخاذها منذ انطلاق المفاوضات من أجل ملاءمة الاتفاق الفلاحي مع قرار محكمة العدل الأوروبية، حيث سيتم إدماج المنتوجات القادمة من الأقاليم الجنوبية في الاتفاق بدون أية عراقيل، ومن منتوجات الصيد البحري، وفق الاتفاقية التي تسمح للسفن الأوربية الصيد في السواحل المغربية مقابلة مساهمة سنوية تقدر بمبلغ 30 مليون يورو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.