منتخبو «البيجيدي» يستنجدون بوالي الرباط بعد فشلهم في تبرير صرف ملايين السنتيمات

كريم أمزيان

للمرة الثالثة على التوالي، تفشل دورة عقدها مجلس اليوسفية، أكبر مقاطعة بالرباط، بحر الأسبوع الماضي، في غياب رئيسها عبد الرحيم لقرع، بمبرر حضوره اجتماعا للجنة المالية بمجلس النوّاب، إذ عوّضه نائبه الأول، إلا أنه لم يفلح في تأمين جلستها، بسبب عدم قدرته على الإجابة عن سؤال مركزي يتكرر في كل الدورات، حتى تلك التي تنعقد في مجلس المدينة، متعلق بشبهة «تبديد» ميزانية مهرجان جرى تنظيمه أخيرا، بميزانية تجاوزت 90 مليون سنتيم، شملت عددا من الأنشطة، منها عملية «الختان الجماعي»، التي تورط فيها، وسهرات فنية ووجبات غذائية، لم يؤد إلى حد الآن ثمنها، على الرغم من أن مصادر مقربة منه تؤكد عدم وجودها على أرض الواقع.

وأفادت مصادر «الأخبار» أن الشركة التي عهدت إليها الصفقة المذكورة، لم تتوصل بعد بمستحقاتها، ما جعل مستشاري المعارضة، المنتمين إلى حزب الأصالة والمعاصرة، يشددون الخناق على الرئيس المعني، قبل أن يوجه إليهم اتهاما بعرقلة دورات المجلس، وتوعدهم باللجوء إلى محمد مهيدية، والي جهة الرباط –سلا –القنيطرة، عامل عمالة الرباط، من أجل اتخاذ المتعين في حقهم، في الوقت الذي ينتظرون هم أيضا تفعيل مواد القانون التنظيمي في حقه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة