منظمة «اليونسكو» تمنح المغربي هشام الشرقاوي صفة سفير السلام في العالم

منظمة «اليونسكو» تمنح المغربي هشام الشرقاوي صفة سفير السلام في العالم

حاز الحقوقي هشام الشرقاوي على شهادة تقديرية من المنظمة الدولية للتربية والعلوم «اليونيسكو» واللجنة الأوروبية تمنحه صفة سفير للسلام، وذلك بعد أن اجتاز بنجاح دورة تكوينية نظمت بتركيا بمشاركة 30 دولة حول موضوع التسامح.

ويعتبر المغربي هشام الشرقاوي من الشخصيات التي تحظى باحترام العديد من المنظمات الدولية، كما سبق له أن اشتغل في عدة مسارات للسلام في أوغندا وسيراليون وسيريلانكا والكامبودج وبروندي.. وهو أستاذ متخصص في القانون الجنائي الدولي والعدالة الانتقالية، ورئيس مركز السلام والعدالة.
ح
وحصل الشرقاوي على دكتوراه فخرية من المعهد الدولي للسلام العالمي، بالإضافة إلى شهادة تقديرية من الجامعة الأمريكية للسلام. ودبلوم الدراسات العليا في العلاقات الدولية، وماستر في تاريخ الزمن الراهن، وشهادة من المركز الدولي لحقوق الإنسان بستراسبوغ، وشهادة من المركز الدولي للعدالة الانتقالية بنيويورك،ثم شهادة بالمركز الدولي للاجئين بأوغندا … وعدة شهادات أخرى.

ويعتزم الخبير الدولي، هشام الشرقاوي، العمل على تعزيز ونشر ثقافة السلام والعدالة استنادا إلى القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وما يتصل بهما من إعلانات ومبادئ وتوصيات، مع ربط جسور التعاون وتبادل الخبرات مع المجموعات الدولية والوطنية لحقوق الإنسان، بما في ذلك أجهزة نظام الأمم المتحدة ومجلس أوروبا والمنظمات الإقليمية الحكومية وغير الحكومية في إفريقيا وآسيا، مع توثيق الصلات العلمية والثقافية مع تجارب دولية راكمت خبرات مهمة في نشر ثقافة السلام والعدالة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *