منع لاعبي الكوكب المراكشي من خوض التداريب

 

سفيان أندجار

 

 

منع لاعبو فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم من ولوج  الملعب الملحق التابع لملعب مراكش الدولي لخوض التداريب، أول أمس الثلاثاء، وذلك بداعي أن المكتب المسير لـ»فارس النخيل» لم يؤد المستحقات العالقة في ذمته لفائدة الشركة المكلفة بالملعب.

واضطر لاعبو الفريق  المراكشي إلى ربط اتصالات مع المكتب المسير، من أجل إطلاعهم على قرار المسؤولين عن المركب، قبل أن يتصل محسن مربوح، رئيس الكوكب، بإدارة ملعب مراكش الكبير، ليتم بعد ذلك الترخيص للاعبين بولوج الملعب وخوض تداريبهم بشكل عادي.

واضطر لاعبو الكوكب إلى الانتظار أمام بوابة الملعب المذكور، لأزيد من 10 دقائق، قبل أن يخوضوا تداريبهم، والتي تدخل في إطار الاستعدادات لمرحلة إياب البطولة الوطنية، حيث سيواجه ممثل عاصمة النخيل في أولى مبارياته فريق الراسينغ البيضاوي.

وطالب المكتب المسير للكوكب مسؤولي ملعب مراكش الكبير بعدم تكرار الأمر آنف الذكر، مشيرا إلى أن الفريق سيسدد جميع مستحقاته العالقة، بمجرد أن يتوصل بمنح من المجالس البلدية، وبالتالي على  مسؤولي الملعب تقدير هذا الأمر وعدم منع اللاعبين من خوض تداريبهم بالملعب.

ومن المنتظر أن يكون الفريق المراكشي خاض، أمس الأربعاء، حصتين تدريبيتين تحضيرا لمواجهة «الراك».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.