“مهندس دولة” تخرج طلبة علوم الإعلام الاحتجاج أمام وزارة الداودي

“مهندس دولة” تخرج طلبة علوم الإعلام الاحتجاج أمام وزارة الداودي

النعمان اليعلاوي

احتج عشرات من طلبة مدرسة علوم الإعلام بالرباط، اليوم الخميس، أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، ضد ما اعتبروه تقصير وزارة لحسن الداودي في حل مشكلتهم مع المؤسسة التي ترفض منحهم شواهد التخرج بصفة مهندس دولة.

واعتبر الطلبة الذين حملوا شعارات تطالب وزارة التعليم العالي بمنحهم شهادة مهندسي الدولة أسوة بزملائهم من خريجي المدارس العاليا ذات الاستقطاب المحدود والتي يلتحق بها الطلبة من الأقسام التحضيرية، أن الدولة ملزمة بتسوية أوضاعهم من خلال المماتلة بينهم وباقي خريجي الأقسام التحضيرية، خصوصا بعد التحاق 300 طالب بالمؤسسة والذين تلقوا وعودا بكونهم سيحصلون على دبلومات مهندسي دولة، ليفاجؤوا بعد ذلك أنهم سينالون شهادة تسمى “اعلامي متخصص”.

وشدد المتضررون من الطلبة على أنهم تابعون مباشرة للمندوبية السامية للتخطيط، التي أكد مسؤولوها أنهم أرسلوا ملفات مدرسة علوم الإعلام للوزارة المختصة، مصرين على ضرورة إيجاد حل عاجل لمشكلتهم التي أضحت تؤرق بالهم وتهدد بضياع مستقبلهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. Esiste

    فبعد ان اجتزنا بنجاح المباراة الوطنية المشتركة قدمت لنا مدرسة علوم الاعلام على أساس انها مؤسسة لتكوين المهندسين، وذلك عبر كل الوثائق الرسمية التي تقدم الى طلبة الأقسام التحضيرية للمدارس العليا للمهندسين (…notices, attestation d’affectation ) وكذلك عبر القرار الوزاري رقم 2618.12 الصادر في 12 يونيو 2012 والذي قضى بادراج مدرسة علوم الاعلام (سلك الاعلامي المختص) ضمن قائمة مؤسسات تكوين المهندسين التي يتم الالتحاق بها بعد النجاح في المباراة الوطنية، والقرار الوزاري رقم 2518.14 الصادر في 7 يوليو 2014 الذي أكد مضمون القرار 2618.12، الا أننا فوجؤنا بعدم تغيير المرسوم المؤطر للمدرسة (décret de vocation) ليمكنها من تسليم شهادة مهندس دولة للطلبة القادمين من الأقسام التحضيرية رغم اعتماد سلك الاعلامي المختص وفقا لدفتر الضوابط البيداغوجية الوطني لسلك المهندس من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و تكوين الأطر سنة 2014، وكذلك توصيات المجلس الأعلى للحسابات في تقريره الخاص بسنة 2013 والصادر في فاتح أبريل 2015 القاضية باذماج خريجي مدرسة علوم الاعلام ضمن المهندسين (ص.190) بالرغم من اصدار السيد رئيس الحكومة لمذكرة وزارية تقضي بتطبيق جميع توصيات المجلس الاعلى للحسابات الا ان ملفنا لم يعرف اي جديد خاصة وأن الفوج الأول لهذا السلك ما زال يقاطع ايداع رسائل التخرج في انتظار صدور هذا المرسوم الشيء الذي ترتب عنه تأخر تخرج الطلبة لما يزيد عن الشهرين.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *