مواجهات بالكراسي وتبادل للضرب وإغماءات في دورة أكتوبر لجماعة سيدي الزوين بمراكش

مراكش: عزيز باطراح

 

شهدت الجماعة القروية سيدي الزوين بضواحي مراكش، يوم أول أمس (الثلاثاء)، بمناسبة دورة أكتوبر العادية، مواجهات بالكراسي وعراك بالأيدي بين أعضاء الجماعة، سقط في أثرها أحد المستشارين مغمى عليه بعد تلقيه ضربة بواسطة حجر على مستوى الرأس، ليتم نقله إلى المستشفى.

وبدل مناقشة النقط الواردة في جدول الأعمال، والتداول في مشاكل الساكنة وانتظاراتها، فضل الأعضاء الـ17 المكونين للمجلس القروي لجماعة سيدي الزوين (44 كلم جنوب مراكش)، إنهاء النقاش بمركز الدرك الملكي، حيث تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات ما شهده مقر الجماعة من عراك وتطاحنات بين مكوناته الذين تبادلوا الاتهامات فيما بينهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.