مواجهات ليلية عنيفة بالحسيمة بين المحتجين والأمن تسفر عن اعتقال أزيد من 30 شخصا جديدا

مواجهات ليلية عنيفة بالحسيمة بين المحتجين والأمن تسفر عن اعتقال أزيد من 30 شخصا جديدا

الحسيمة: محمد أبطاش – حسن الخضراوي

عرفت مدينة الحسيمة، في وقت متأخر من ليلة الجمعة، اندلاع مواجهات عنيفة بين القوات العمومية ومتظاهرين، بكل من إمزورن وحي أفزار، بعد أقل من 24 ساعة على الأحداث العنيفة التي شهدتها المدينة، في إطار منع مسيرة 20 يوليوز. وحسب مصادر محلية، فإن العشرات من المحتجين اتجهوا صوب حي السكن الشعبي بإمزورن، رافعين شعارات تطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك، قبل أن تعترض سبيلهم ترسانة من القوات العمومية التي تدخلت لفض المسيرة مما تسبب في نشوب مواجهات بين الطرفين استعملت فيها الحجارة، في وقت انتقلت المواجهات إلى حي آيت موسى وعمر، حيث توجد المرتفعات.

وحسب بعض المصادر، فإن الضابطة القضائية لكل من الشرطة والدرك قررت الاحتفاظ بـ33 معتقلا على خلفية احتجاجات يوم الخميس الماضي، حيث تم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، واحتفظت الضابطة القضائية لشرطة الحسيمة بالموقوفين على خلفية احتجاجات 20 يوليوز والأحداث التي تلتها، فيما احتفظت مصالح الدرك بأجدير بالموقوفين على خلفية المواجهات التي اندلعت بالمنطقة في أعقاب منع القوات العمومية لمحتجين من الالتحاق بمدينة الحسيمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة