مواطنة تقرر مقاضاة رئيس المجلس البلدي لأزرو بتهمة “قتل” كلبتها رميا بـ”الرصاص”

مواطنة تقرر مقاضاة رئيس المجلس البلدي لأزرو بتهمة “قتل” كلبتها رميا بـ”الرصاص”

فاس: لحسن والنيعام

قررت مواطنة تقطن بمدينة أزرو رفع دعوى قضائية ضد رئيس المجلس البلدي لهذه المدينة بتهمة “قتل” كلبتها، في إطار حملة “إعدام” ضد الكلاب رميا بـ”الرصاص” شنها قناصة تابعون للمجلس بوسط المدينة، نهاية الأسبوع الماضي، وخلفت ردود فعل غاضبة في أوساط الساكنة المحلية. وقالت المصادر إن السيدة مريم مرتاب، متزوجة وأم لأربعة أبناء، عبرت عن عزمها اتباع المساطر القانونية الضرورية للمطالبة بإنصافها، ولرد الاعتبار لروحها، ولن تبالي بسخرية الناس، لأن الكلبة التي فقدتها هي صديقتها الوفية. وطالبت من جمعيات الرفق بالحيوان، وكل الفعاليات الغيورة على الحق في الحياة، مساندتها في هذه المحنة، حتى لا تتكرر مثل هذه المآسي.

وطبقا للمصادر، فإن المواطنة التي تقطن بحي “القشلة” والتي ارتبطت، رفقة أسرتها بكلبين، دخلت في موجة حزن عميقة، وبكت فقدان كلبتها كما يبكي أي إنسان فقدان عزيز عليه، بعدما تفاجأت بقناصة المجلس البلدي، في وقت متأخر من ليلة الجمعة/السبت، وهم يجهزون على كلبتها، بينما كانت هذه الأخيرة “تلعب” مع “صديقات” لها بالقرب من باب المنزل. وذكرت بأنها تعمدت تركها في الخارج لـ”تلعب”، لأنها ليست قاسية، وتمنح الحرية للحيوانات، موردة بأنها صديقة وفية لها. وانتقدت بشدة الطريقة التي وصفتها بالبشعة التي تمت بها عملية “القتل”. وتفاجأت السيدة بسماع طلقات رصاص مدوية، وعندما حاولت الإطلاع على الوضع خارج المنزل، تفاجأت بأن القناصة قد أجهزوا على كلبتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة