مواطنون يتصدون لقافلة «المصباح» بضواحي فاس

مواطنون يتصدون لقافلة «المصباح» بضواحي فاس

فاس: محمد الزوهري

تصدى المئات من المواطنين بضواحي فاس لقافلة «المصباح»، وأرغموا قياديين في حزب العدالة والتنمية على الرحيل عن منطقة أولاد الطيب التي كانت ستحتضن لقاء تواصليا في إطار الاستعداد للانتخابات البرلمانية القادمة.

وعاش ستة برلمانيين من «البيجيدي» بجهة فاس- مكناس، «ساعة في الجحيم»، صباح أول أمس (السبت)، بعدما حاصرتهم أمواج بشرية غاضبة بجانب الطريق المؤدية إلى مطار فاس- سايس، رافعين شعارات مناوئة لهم، تطالبهم بالرحيل، وتصفهم بـ«الانتهازيين»، بداعي أن حزب رئيس الحكومة «لم يلتفت إليهم طوال سنتين من صراعهم مع مجلس مدينة فاس بشأن القضية المعروفة بـ(حرب الحدود)، إلى أن اقتربت الانتخابات التشريعية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *