مواطنون يحتجون على غلاء فواتير «أمانديس» بطنجة

مواطنون يحتجون على غلاء فواتير «أمانديس» بطنجة

طنجة: محمد أبطاش

خرج العشرات من سكان «المرس» و«حومة زينب» و«بير الشفاء»، صبيحة الجمعة المنصرم، إلى الشارع للاحتجاج على ما أسموه الغلاء الذي أصبح يطبع فواتير شركة «أمانديس» المكلفة بتدير قطاعي الماء والكهرباء بطنجة، وردد المحتجون شعار «ارحل» في وجه الشركة المذكورة.

ولخص المحتجون مطالبهم في ضرورة التدخل قصد إلغاء ما وصفوه بغرامة وقف التزويد بالماء والكهرباء لأنها غير قانونية، على حد وصفهم، كما طالبوا حسب الشعارات التي رفعوها أمام فرع الشركة بإلغاء نظام الأشطر، في حساب الفواتير والأداء فقط على الاستهلاك الذي يحسبه العداد، وإلغاء الأداء على كراء وصيانة العداد باعتبار الزبون يقتنيه من الشركة أصلا، كما ألحوا على مطلب فصل العداد، حيث حددوا لذلك مهلة زمنية يجب ألا تتعدى ثلاث أشهر من عدم الأداء، وليس مرهونا بمزاج الشركة على حد قولهم.

ويأتي هذا الاحتجاج وسط سخط عارم تعيشه مدينة طنجة، بسبب غلاء فواتير الماء والكهرباء، حيث لم يعد الأمر يقتصر فقط على منازل المواطنين، بل امتد الأمر، حتى سوق «كسبارطا» أحد أضخم الأسواق بالشمال، حيث عبر التجار بدورهم عن معاناتهم مع هذا الأمر، مما ينذر بتوسع دائرة الاحتجاج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *