مواطنون يخوضون أغرب احتجاج بمكناس ويطالبون بالحق في مقبرة

مواطنون يخوضون أغرب احتجاج بمكناس ويطالبون بالحق في مقبرة

مكناس: لحسن والنيعام

استغرب سكان حي سيدي بوزكري بمكناس من قرار اتخذه رئيس المجلس الجماعي للمدينة، عبد الله بووانو، والذي قضى بتوقيف أشغال إحداث مقبرة «الغفران» بالقرب من «واد بوفكران» لفائدة ما يقرب من 100 ألف مواطن يقطنون بالمنطقة، دون تقديم المبررات التي استدعت اتخاذ هذا القرار المفاجئ، بعدما صادقت الجماعة في دورة استثنائية على مسطرة نزع الملكية لأجزاء من هذه الأرض البالغة مساحتها الإجمالية 11 هكتارا، بالنظر إلى كونها تتكون من ثلاث قطع، إحداها في ملك الدولة، والثانية هبة من أسرة أعيان معروفة بالمدينة والثالثة ملك خاص.
وجاء هذا القرار المفاجئ والصادم للعمدة بووانو في وقت يعاني سكان الحي مع رحلات طويلة وشاقة من البحث عن أماكن شاغرة في المقابر المجاورة لدفن موتاهم، بعدما امتلأت المقبرة القديمة للحي عن آخرها، ما دفعهم إلى تنظيم احتجاجات في الشارع العام، ورفع لافتات تحذر من إقدامهم على دفن موتاهم بالأرصفة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة