CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

مواطنون يشتكون من منحرفين وعصابات إجرامية روعت الأحياء الهامشية ووسط القنيطرة

مواطنون يشتكون من منحرفين وعصابات إجرامية روعت الأحياء الهامشية ووسط القنيطرة
  • القنيطرة: المهدي الجواهري

    عرفت مدينة القنيطرة في الآونة الاخيرة انفلاتا أمنيا خطيرا، بسبب تزايد نشاط المنحرفين والعصابات الإجرامية التي روعت العديد من الأحياء السكنية واستطاعت الوصول حتى إلى مقربة من ولاية أمن القنيطرة، بعدما أصبحت مرابطة بالقرب من محل لبيع الخمور، تقوم بتنفيذ عمليات السرقة والاعتداءات على المواطنين والسياح الأجانب بسلبهم أغراضهم الشخصية عن طريق النشل، والفرار إلى وجهة مجهولة أمام مرأى الجميع.

    وأكدت مصادر مطلعة لـ«فلاش بريس»، أن شابا يقطن بالحي الجديد الساكنية تعرض، نهاية الأسبوع الماضي، لاعتداء شنيع، بعدما اعترض سبيله ثلاثة منحرفين ليلا وقام أحدهم بطعنه بسكين على مستوى البطن، وتركوه غارقا في بركة من الدماء، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإدريسي لرتق جروحه الغائرة، التي كادت أن تودي بحياته.

    وزادت المصادر نفسها أن بعض الأحياء الهامشية تعرف هي الأخرى انتشار مختلف أنواع الإجرام، بعدما تحولت مناطق أولاد امبارك والحنشة والساكنية إلى مرتع لتجار المخدرات والأقراص المهلوسة، والذين يبسطون هيمنتهم على الأحياء الهامشية، مستغلين السياسة الأمنية الهشة التي ينهجها عبد الله محسون، والي أمن القنيطرة، في محاربة الجريمة والقضاء على النقط السوداء المصدرة لها، والتي ازدادت استفحالا في عهده بشكل مخيف.
    وأكدت مصادر موثوقة لـ«الأخبار» أن سائحا أجنبيا يحمل الجنسية الفرنسية تعرض، أخيرا، للنشل من قبل لصوص وسط مدينة القنيطرة، بعدما كان عائدا من التسوق من أحد المتاجر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة