GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

مواطنون يلقون حتفهم بمناجم مهجورة للرصاص بنواحي ميدلت

مواطنون يلقون حتفهم بمناجم مهجورة للرصاص بنواحي ميدلت

ميدلت: محمد الزوهري

لقي شخص في العقد الرابع من العمر مصرعه يوم الاثنين الماضي، حينما كان ينقب عن قطع من مادة الرصاص الخام، داخل منجم مهجور بضواحي جماعة تونفيت، على بعد 15 كيلومترا من مدينة ميدلت، وذلك إثر انهيار سقف المنجم، وذكر شهود من عين المكان أن الهالك كان مع بعض زملائه يبحثون عن قطع من معدن الرصاص داخل هذا المنجم من أجل بيعها.

وليس هذا هو الحادث الأول من نوعه بالمنطقة، إذ سُجلت حوادث مماثلة راح ضحيتها عدد من السكان، بين قتيل ومعطوب، بعد أن دفعتهم الحاجة للتسلل إلى أعماق الأرض للبحث عن الرصاص الخام، لأجل بيعه مقابل دراهم تضمن لهم لقمة العيش، ويتعلق الأمر بعدد من أهالي منطقتي «ميبلاضن» و«أحولي» بضواحي مدينة ميدلت، الذين يضطرون إلى المغامرة بأرواحهم داخل مناجم تمّ التخلي عن استغلالها قبل عدة سنوات، ولم تقم السلطات ولا وزارة الطاقة والمعادن بإغلاقها، أو وضع سياجات قريبة لمنع الولوج إليها، فباتت مفتوحة أمام السكان لأجل البحث عن قطع معدنية لبيعها لوسطاء بأثمنة بخسة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة