مواطنون ينوبون عن المجلس البلدي في إصلاح الإنارة العمومية بفاس

مواطنون ينوبون عن المجلس البلدي في إصلاح الإنارة العمومية بفاس

فاس: محمد الزوهري

اضطر سكان المجمع السكني «الأمان» الواقع بمقاطعة زواغة بفاس، إلى جمع مساهمات مالية لأجل إصلاح الإنارة العمومية بالحي، بعدما تعطلت وتعرضت للتخريب، ما جعل أزقة الحي وشوارعه تبدو غارقة في الظلام ليلا. وسبق لأعضاء ودادية بالحي أن اتصلوا بمجلس مقاطعة «زواغة» لحل هذا المشكل، لكن الأخير تذرع بغياب موارد مالية كافية، كما عمد أحد السكان إلى طرح الموضوع على مجلس المدينة، لكن دون جدوى أيضا.

وفي السياق نفسه، بادر سكان هذا المجمع السكني إلى تهييء قطعة أرضية عارية بالحي لأجل أن تكون صالحة لأداء صلاة التراويح بمناسبة شهر رمضان المقبل، بحكم افتقاد الحي للمسجد وباقي المرافق الاجتماعية الأخرى، عكس ما كان واردا في دفتر تحملات المشروع.وأمام هذا الوضع، دق سكان المجمع السكني «الأمان» ناقوس الخطر حيال الأضرار المادية والمعنوية التي باتوا يتجرعونها، بسبب ما أسموه «الاختلالات» التي شابت إنجاز هذا المجمع السكني الحديث، والذي يؤوي أزيد من 500 أسرة، وسبق للملك محمد السادس أن وضع حجره الأساسي قبل بضع سنوات في إطار مشروع 200 ألف سكن، معتبرين أن «مافيا العقار أتت على الأخضر واليابس بهذا التجمع السكني، بعد الإجهاز على جل مرافقه الضرورية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *