مواطن يتهم مصحة خاصة بالرباط بـ«قتل» زوجته والامتناع عن تسليمه ملفها الطبي

مواطن يتهم مصحة خاصة بالرباط بـ«قتل» زوجته والامتناع عن تسليمه ملفها الطبي

عبد المولى الزاوي

وجه أحد المواطنين بالرباط شكاية إلى وزير الصحة لفتح تحقيق في ملابسات وفاة زوجته قبل أقل من شهر بإحدى مصحات العاصمة، وذلك بعد خضوعها لعملية وصفها بالبسيطة، لإزالة الحصى من الحويصلة الصفراء «المرارة».

وقال عزيز الوردي، في رسالته إلى الوزير الحسين الوردي، إنه كان شاهدا على إدخال زوجته من غرفة الاستقبال إلى غرفة العمليات مباشرة دون فحصها من قبل طبيب التخدير والإنعاش، ودون إجراء تخطيط للقلب كما هو متعارف عليه طبيا»، مضيفا أن إدارة المشفى لم تطلعه على المخاطر التي يمكن أن تنجم عن العملية، وأجبرته على تسليم الإدارة شيكا بمبلغ 9700 درهم، ناهيك عن مبلغ 2250 درهما الذي طلب منه نقدا «نوار» لقاء الاستفادة من خدمات طبية في المستوى، وفق ما تقدم له من وعود.

وقال زوج الضحية، في حديثه إلى «فلاش بريس»، إنه وجد نفسه بعد وفاة زوجته، بين عشية وضحاها، متكفلا بثلاث طفلات صغيرات، مضيفا أنه وهو ينتظر بشرى الانتهاء من العملية الجراحية لزوجته، فاجأه الطبيب المعالج (م إ) بعدم اكتمال التدخل الطبي جراء توقف مفاجئ لقلب الضحية مباشرة بعد تخديرها وإدخال الغاز إلى بطنها.
وقال الوردي إن الطبيب ذاته حدثه عن إنعاش المريضة بعد ثلاث دقائق من توقف قلبها عن الخفقان، مضيفا أنه تم تقلها مباشرة إلى قسم الإنعاش وهنالك مكثت حوالي 21 يوما، إلى أن فارقت الحياة».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *