أحزاب

مواطن يجر مسؤولا عن «البيجيدي» للقضاء

طنجة: محمد أبطاش

 

وضع مواطن بمقاطعة بني مكادة، الخميس الماضي، شكاية مستعجلة أمام المصالح الأمنية المختصة بطنجة، حيث تم الاستماع إليه في محضر رسمي بالدائرة الأمنية الثامنة، بخصوص هذه الشكاية التي وضعها ضد مسؤول عن حزب العدالة والتنمية بمقاطعة بني مكادة، والتي أكد فيها ما قال عنه تعرضه للضرب والجرح من طرف هذا المسؤول مع تمزيقه لوثائقه بسبب سوء تفاهم بين الطرفين أثناء ولوج المواطن للمقاطعة بغرض استخراج شهادة إدارية خاصة بالكهرباء، حيث خرج المسؤول السالف ذكره رفقة المشتكي بغرض معاينة منزله، غير أن نقاشا حادا دار بينهما وصل إلى درجة التشابك بالأيدي، بعد أن اتهمه المسؤول بمحاولة قلب السيارة وسط الطريق، بينما نبهت مصادر على اطلاع جيد على هذا الملف، أن المسؤول قام بخطوة غير قانونية تتعلق بخروجه للمعاينة، علما أن مثل هذه الملفات تتكلف بها لجان مختصة داخل المجلس الجماعي، قبل الخروج للمعاينة.

هذا وتم استدعاء المسؤول المذكور قصد الاستماع إليه في محضر رسمي، بعد أن أصر على المتابعة بسبب ما قال عنه إهانة موظف عمومي، حيث حل ضيفا على مصالح الدائرة الثامنة التابعة لولاية أمن طنجة، قبل إحالة الملف على القضاء لتقول العدالة كلمتها في هذه القضية، بالرغم من أن الشهادة الإدارية تمنح للمواطن حين يكون الأمر متعلقا بالتجهيز والتبليط، ومادام أن هذه الوضعية غير متوفرة في الملف، فإن غموضا يلف القضية على اعتبار أن هذا المواطن كان من الأجدر تنبيهه إلى هذا الأمر، قبل وضع ملفه في المقاطعة. ومن المرتقب أن تعرف القضية مستجدات جديدة، خصوصا وأن هذا يأتي تزامنا وإدانة مستشار جماعي بضواحي مدينة أصيلة، فيما لا تزال ملفات أخرى لها علاقة مباشرة بالمسؤولين عن الحزب محليا، أمام القضاء، بعض منها في مواجهة مواطنين عاديين وأخرى لها علاقة بمسؤولين من السلطات المحلية، وهو ما آثار سخطا لدى سكان المدينة حول الطريقة التي بات يتعامل بها «البيجيدي» مع المواطنين الذين يتعرضون لمثل هذه التصرفات عند حلولهم بالمجالس الجماعية التي يسيرها الحزب محليا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق