CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

موخاريق يشهر ورقة التصويت العقابي ضد العدالة والتنمية

موخاريق يشهر ورقة التصويت العقابي ضد العدالة والتنمية

النعمان اليعلاوي

على بعد أيام من الانتخابات التشريعية التي ستجرى في السابع من أكتوبر المقبل، أشهر الاتحاد المغربي للشغل ورقة التصويت العقابي ضد حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة الحالية، وذلك خلال المجلس الوطني للاتحاد الذي انعقد أول أمس بالدارالبيضاء، والذي دعا فيه الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد، إلى «عدم تزكية الهيئات السياسية المسؤولة عن السياسات اللاشعبية، حتى لا يتسنى لها الإجهاز على ما تبقى من حقوق الطبقة العاملة ومكتسباتها، بل على مستقبل الحركة النقابية المستقلة والديمقراطية» وفق ما صدر في البلاغ الختامي، الذي دعا فيه موخاريق أيضا منتسبي نقابته إلى «مناهضة الأحزاب المشاركة في الحكومة، وإلى التعبئة الجماعية للمناضلين والمناضلات وعائلاتهم، من أجل وقف التردي الاجتماعي والانحدار السياسي الحالي، وذلك لخلق الشروط السياسية الجديدة التي قد تعيد التوازنات الاجتماعية والتماسك والتضامن إلى المجتمع المغربي، بما سيحافظ على الاستقرار والسلم الاجتماعي، ويوفر شروط التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة»، على حد تعبير موخاريق.

واتهم موخاريق حكومة بنكيران بـ«الهجوم غير المسبوق المعادي للطبقة العاملة ولحركتها النقابية المستقلة»، معتبرا أن «الإجهاز على الحوار الاجتماعي مؤشر خطير يمهد لتعليق الديمقراطية، ويفتح المجال للتسلط والاستبداد وإقصاء القوى الحية في البلاد»، على حد تعبيره، واصفا خلاف نقابته مع الحكومة بكونه «سياسيا بامتياز»، مضيفا أنه «يجسده الاختلاف الجوهري حول السياسات الاقتصادية والاجتماعية والحريات والحقوق العمالية والديمقراطية التشاركية والحوار الاجتماعي»، معلنا رفضه لمختلف القوانين التي وصفها بـ«التراجعية التي مررتها الحكومة بشكل انفرادي/ فوقي في خرق وتحد سافرين للدستور المغربي، الذي ينص على الديمقراطية التشاركية في اعتماد السياسات الاقتصادية والاجتماعية (ملف التقاعد، مدونة التعاضد، مرسوم التشغيل بالعقدة مما يكرس الهشاشة في الوظيفة العمومية، مجموعة من المراسيم في الوظيفة العمومية تضرب الاستقرار في العمل في هذا القطاع الحيوي…)».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة