موقع “الرأي” المحسوب على رباح والرميد يقدم اشهارا لمنتوج إسرائيلي

فلاش بريس

في ضرب صارخ للمبادئ التي ما فتئ حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة الحالية، يعبر عنها بخصوص دعمه للقضية الفلسطينية، نشر موقع الرأي التابع لوزيري العدل والحريات، مصطفى الرميد، والتجهيز والنقل، عزيز رباح، ويديره مستشارا الوزيرين، اشهارا لإحدى المنتوجات الاسرائيلية.

وخصص الموقع الذي يشرف على رئاسة تحريره مستشارا رباح والرميد في والذي يخصصه الوزيران لضرب خصومهما السياسيين على لسان مستشاريهما، خصص، مساحة في الموقع لنشر إعلان المنتوج الإسرائيلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.