«ميدز» تطلق الشطر الثاني للحظيرة الصناعية بالجرف الأصفر

«ميدز» تطلق الشطر الثاني للحظيرة الصناعية بالجرف الأصفر

أعلنت شركة «ميدز» فرع مجموعة صندوق الإيداع والتدبير، أول أمس (الأربعاء)، عن إطلاق الشطر الثاني للحظيرة الصناعية بالجرف الأصفر، وهي أول حظيرة صناعية والوحيدة في المغرب التي تستقبل صناعات الفئة الأولى. وأوضح بلاغ لشركة «ميدز» الفاعلة في تجهيز وتدبير الحضائر التي تنشط في مجال الصناعة والأوفشورين والسياحة، أن هذه الحظيرة التي تكفي فقط خمس دقائق للوصول منها إلى ميناء الجرف الأصفر وساعة ونصف إلى الدار البيضاء، تمتد على مساحة 500 هكتار. وأوضحت الشركة التي شاركت في المعرض الدولي «كيميا أفريكا 2015» (من 6 إلى 8 أكتوبر) بالدار البيضاء، أن الحظيرة المذكورة التي تستقبل جميع الأنشطة الصناعية، معدة على الخصوص لاحتضان قطاعات الكيمياء وشبه الكيمياء، والحديد والطاقات، وتتوجه إلى الصناعات الكبرى والمقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعات الصغرى والمتوسطة الوطنية والدولية.
وقدم عضو المجلس المديري لشركة «ميدز»، محسن السمار، خلال لقاء خصص لعرض البنية التحتية وإجراءات دعم ومواكبة قطاع الكيمياء وشبه الكيمياء، وعروض فضاءات استقبال الشركة لمواكبة تنمية هذا القطاع، كما تناول لقاء ثان مناخ الأعمال وعوامل الإنتاج. وكانت شركة «ميدز» قد فتحت سنة 2010، في الشطر الأول لحظيرة الجرف الأصفر التي تمتد على مساحة 250 هكتارا، فضاءها الجديد لصناعات الفئة الأولى، الذي يضم منطقة صناعية ومنطقة للمقاولات الصغرى والمتوسطة والصناعات الصغرى والمتوسطة، ومنطقة للتكنولوجيا العالية، ومناطق لوجستية وخدماتية وتجهيزات عمومية للقرب.
ويتكون العرض المقدم، من بقع أرضية صناعية تتراوح ما بين 5000 متر مربع و20 هكتارا للبيع أو الكراء، وعرض للتسيير المفوض للمشروع بالنسبة لتشييد البنايات الصناعية، إضافة إلى مكاتب وبقع أرضية للتجارة والخدمات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *