رياضة

“ميساجات” رونار تربك الجامعة

يوسف أبوالعدل

 

 

خلال أقل من أربعة أيام، بعث هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، رسائل مشفرة إلى الجميع، خاصة مسؤولي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وذلك بتدوينة جديدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، بشكره كل الذين ساعدوه في تجربته بالمغرب، من جمهور وإداريين ولاعبين وطاقم تقني.

وبعد التدوينة الأولى التي أوضح فيها رونار أنه فخور بأنه كان مدربا للمغاربة في المونديال الروسي، والتي حللها العديدون بكونها إشارة إلى نهاية مرحلته بالمغرب، خاصة مع دخول الجامعتين الجزائرية والمصرية لخطف المدرب الفرنسي، عاد هيرفي رونار، أول أمس السبت، في نشر تدوينة جديدة يشكر من خلالها كل الطاقم التقني الذي اشتغل معه خلال سنتين منذ قدومه إلى المغرب لتدريب «الأسود»، قائلا: «شكرا لجميع الطاقم التقني الذي اشتغل معي في تدريب المنتخب المغربي على الأوقات الجميلة والتي لا تنسى وستظل دائما في ذاكرتي»، وهي الرسالة التي زادت من تكهنات العديدين باقتراب رحيل المدرب الفرنسي عن تدريب المنتخب الوطني.

من جهتها، أكدت الصحافة الجزائرية، التي اعتبرت هيرفي رونار الأقرب لخلافة المقال رابح مادجر في تدريب منتخب الخضر، أن رونار يستعد للرحيل من المغرب وأخبر مقريبه بذلك، بل إن أعضاء جامعيين مغاربة توصلوا بقرار استقالة رونار من منصبه، ورغبته في عيش تجربة جديدة بعدما منح كل ما عنده للكرة المغربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق