نائب رئيس المجلس البلدي لصفرو يقاطع دورة للميزانية بسبب أزمة ثقة بين «البيجيدي» والتقدم والاشتراكية

نائب رئيس المجلس البلدي لصفرو يقاطع دورة للميزانية بسبب أزمة ثقة بين «البيجيدي» والتقدم والاشتراكية

فاس: لحسن والنيعام

في سابقة من نوعها على المستوى المحلي، قاطع حزب التقدم والاشتراكية، المحسوب على الأغلبية، يوم الثلاثاء الماضي، دورة المجلس الجماعي لمدينة صفرو، والمخصصة للمصادقة على مشروع ميزانية 2018. وقالت المصادر إن أزمة ثقة حول تدبير ملفات التعمير نشبت بين رئيس المجلس البلدي، جمال الفيلالي، عن حزب العدالة والتنمية، ونائبه الأول، عبد السلام بوهدون، المكلف بقضايا التعمير، والذي يتزعم فريق حزب التقدم والاشتراكية بالمدينة. وأشارت المصادر إلى أن محاولات وساطة بين الطرفين باءت بالفشل، ما دفع فريق حزب التقدم والاشتراكية إلى مقاطعة هذه الدورة الحاسمة.

ومن جهة أخرى، أعلنت أحزاب المعارضة التي تتشكل من حزب الاستقلال (6 أعضاء) وحزب الحركة الشعبية (5 أعضاء) عن انسحابها من أشغال الدورة، متهمة رئيس المجلس البلدي بالاستخفاف بدورها، وعدم إيلاء أي أهمية للملاحظات التي تقدمت بها، والتي دافعت من خلالها عن ضرورة اتباع سياسة ترشيد نفقات التسيير. وانتقدت هذه الفرق تخصيص مبلغ مالي يقدر بـ 18 مليون سنتيم للتغذية، علما أن النشاط الثقافي الذي تقوم به الجماعة سنويا، وهو الملتقى الثقافي الذي يستغرق يومين، لا يبرر هذه النفقات الضخمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة