آخر الأخبار

نجلة بنكيران تصف قادة الحزب بالمداهنين والمطبلين و”عباد المناصب”

نجلة بنكيران تصف قادة الحزب بالمداهنين والمطبلين و”عباد المناصب”

محمد اليوبي

مباشرة بعد انتهاء اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الذي صادق بالإجماع على منح التفويض وكامل الصلاحيات لرئيس الحكومة المكلف، سعد الدين العثماني، من أجل تشكيل حكومته بدون قيد أو شرط، تحولت مواقع التواصل الاجتماعي إلى فضاءات للتراشق الكلامي بين قادة وأعضاء الحزب، وتبادل الاتهامات بتقديم تنازلات لفائدة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بقبول دخوله، بعد رفع “الفيتو” في وجه هذا الحزب، عندما كان عبد الإله بنكيران، في منصب رئيس الحكومة المكلف، ما تسبب في وضعية “البلوكاج” لمدة تزيد عن 5 أشهر.

وأكدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية دعمها لرئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني في تدبيره للمفاوضات المقبلة “من أجل تشكيل أغلبية تنبثق منها حكومة قوية ومنسجمة، تحظى بثقة ودعم الملك وقادرة على مواصلة أوراش الإصلاح وتستجيب لتطلعات المواطنين”، وأفادت الأمانة العامة في بلاغ تلاه نائب الأمين العام للحزب سليمان العمراني عقب اجتماع عقد صباح أول أمس الخميس بالرباط، أن رئيس الحكومة المكلف قدم بالمناسبة عرضا مفصلا حول الجولة الأولى من مسار المشاورات الحكومية وأجوائها الإيجابية ، مبرزا أن ممثلي الأحزاب السياسية “عبروا عن تهنئتهم واستعدادهم لتسهيل مهمته”، وذكر البلاغ أن رئيس الحكومة المكلف، أكد خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه الأمين العام للحزب السيد عبد الاله ابن كيران، عزمه على “التسريع بتشكيل الحكومة استثمارا للجو الايجابي والبناء الذي مرت فيه الجولة الأولى من المشاورات”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة