الرئيسيةحوادثمحاكمات

نجل دبلوماسي مغربي في بلجيكا متورط في قضية حنان بنت الملاح

النيابة العامة: انحداره من عائلة دبلوماسية وزواجه من أجنبية لا يعفيانه من المتابعة في حالة اعتقال

لم تقنع الضمانات التي قدمها دفاع متهم في قضية «حنان» التي يتابع فيها 10 متهمين أمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الهيئة القضائية من أجل الموافقة على الإفراج عنه ومتابعته في حالة سراح. والتمس المحامي بوشعيب الصوفي، خلال الجلسة الأولى من محاكمة المتابعين في قضية الضحية حنان، في ما بات يعرف بواقعة حي الملاح بالرباط، والتي انعقدت، أول أمس الاثنين، بغرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، إطلاق سراح موكله المنحدر من أب يشتغل في السلك الدبلوماسي ببلجيكا والمتزوج من أجنبية حاملة للجنسية السلوفينية، معتبرة هذه المعطيات ضمانات قانونية كافية لتلبية طلبه، قبل أن يعقب ممثل النيابة العامة على طلبه بالرفض الجازم، حيث اعتبر الوكيل العام أن زواج المتهم من أجنبية وانحداره من أسرة تشتغل في السلك الدبلوماسي لا يمنعان القضاء من متابعته في حالة اعتقال، وهو المنحى الذي تبنته الهيئة القضائية بعد التداول في الطلب، حيث أقرت برفض الملتمس والإبقاء على المتابعة في حالة اعتقال.
المحاكمة التي تم إرجاؤها إلى الثاني من الشهر القادم، من أجل إعداد الدفوعات وتنصيب محامين لصالح ثلاثة متهمين عبروا عن طلب المساعدة القضائية، استهلها دفاع بعض الضحايا المتابعين في هذه القضية بعدم التبليغ عن الجريمة، حيث أكد المحامي بوشعيب الصوفي أن موكليه الأربعة المتابعين بهذه التهمة، لم يطلعوا على الجريمة بشكل مباشر حتى يقوموا بالتبليغ عنها، مضيفا أنهم تابعوها مثل ملايين المشاهدين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الواتساب.
وحضر، صباح أول أمس، المتهم الرئيسي الملقب بـ«ولد المراكشية» إلى قاعة المحكمة رفقة 9 متهمين بينهم شقيقه وشقيقته المتابعة في حالة سراح، وسط حضور أمني وإعلامي مكثف. وتابعت «الأخبار» إنزالا كبيرا لعائلات المتهمين المتابعين في هذا الملف رفقة المتهم الرئيسي (ع.ب) الذي امتنع محاميه عن الإدلاء بتصريحات صحفية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق