MGPAP_Top

نعث رباح رعايا للملك بـ”الكلاب” يجر عليه سخط مغاربة الفايس بوك

نعث رباح رعايا للملك بـ”الكلاب” يجر عليه سخط مغاربة الفايس بوك

وجد عزيز رباح وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية بالقنيطرة، نفسه تحت وابل من التعليقات المنتقدة لتدويناته على صفحته الرسمية على الفايس بوك تعبر عن أراء أصحابها، وهي انتقادات شعبية، امتدت إلى تجربة حزبه في رئاسة الحكومة والمجلس البلدي لمدينة القنيطرة.

وجرت تدوينة للوزير الإسلامي، وصف عبرها رعايا الملك من معارضي حزبه و وتدبيره للحكومة ومدينة القنيطرة من المغاربة بـ” الكلاب”، موجة انتقادات بصفحته الرسمية على” الفايس بوك”، أفقدت حزب العدالة والتنمية رصيدا مهما مما تبقى له من متعاطفين.

ولم تصمد تبريرات أتباع رباح و جيش حزبه الالكتروني في الشفع لزلات هاته، إذ قاد الفشل عدد منهم في تنفيذ مهمة”غسل دماغ” المعلقين إلى تبني بدورهم لغة السب والشتم القادمة من” قاموس الحيوانات” وفق احد المعلقين.

وعلق مواطن يدعى العوني الشعوني من داخل صفحة رباح على تدوينته قائلا:”من نهار جيتو جبتو معاكم العفاريت والتماسيح والديناصورات وداباالكلاب وهذا إن دل على شيء فانه يدل على أنكم تعرفون بعضكم”، فيما قال آخر” حشومة تگول للمعارضين الكلاب راهم مغاربة زعما ألوزيررر” و أكد احد المعلقين القنيطريين:” فعلا حنا كلاب إلى عاودنا صوتنا على شيحد بحالك”.

ورد الناشط الفايسبوكي احمد احسيسن على وصف رباح لرعايا الملك بـ”الكلاب” قائلا: “لايشرف صاحب الجلالة أن يكون من بين حكومته وزراء جهلة في التعامل مع المواطنين بمثل الكلام المبتذل الذي فهت به …عار وعيب”، بينما كتب المواطن إدريس محلا:” للاسف الشديد خيب Pjd أملنا في صنع التغيير ولن نتقولب مرة أخرى “.

وأورد النشاط الفايسبوكي سيمو اميكو في تعليقه على رباح كاتبا:” سيعزيز الرباح مع احترامي لموقعك ولشخصك لن أرد عليك بنفس أسلوبك المنحط واعتذر عن الكلمة ولكن أولئك هم مواطنون غير راضين عن ما قدمت حكومتكم و يخالفونكم الرأي وليسوا بكلاب تنبح يا سعادة الوزير فمنهم من أوصلك إلى أن تصبح وزيرا فخذلته بعملك والآن تخذله بأسلوبك” بينما كتب كمال اليعياوي قائلا:” حرام عليك يا عزيز رغم أنك لم تعد عزيز علينا ارقبنفسك بأسلوب حضاري”.

وكتب صاحب صفحة الحالم الواقعي مجيبا رباح:” أول مرة كنشوف مسؤول كينعت الناس بالكلاب فقط حيت ماكيعجبهم خطكم واش هاديماشي ديكتاتورية؟” يستاءل هذا المواطن فيما كتب آخر من سيدي الطيبي بعد زيارة رباح غير المرحب به لها واسمه نور الدين الحماس:” سكان سيدي الطيبي لم ترقهم زيارتك لأنهم لم يروك في جماعتهم مند حملتك في الانتخابات السابقة يعني كاتجي غير علي حاجتك وحاجة الحزب ديالكو اعتذر عن القساوة في تعبير”، في وقت قال قنيطري آخر:”كان الأجدر عدم ترشحك وترك الفرصة للآخرين”.

ومن خارج القنيطرة التي رد ابناؤوها بقوة على رباح ومنهم معارفه و جيران له متوعدين إياه يوم 4 شتنبر، كتب الناشط الفايسبوكي هشام صغيري:”حكومة فاشلة ووزراء إنتهازيون يسترزقون بإسم السياسة والدين هذه حصيلتكم وأنا شاهدت الفيديوهات فالأغلبية من المواطنين هي منكانت تحتج على زعيمكم الكرتوني وبزاف عليكم المغاربة الأحرار الناسعاقت وفاقت يا مسيلمة الكذاب”.

azf

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة