نقابات التعليم تخرج إلى الشارع ومحتجون يتهمون الحكومة بـ«استهداف» جيوب الفقراء

نقابات التعليم تخرج إلى الشارع ومحتجون يتهمون الحكومة بـ«استهداف» جيوب الفقراء

النعمان اليعلاوي

شارك عشرات المحتجين في المسيرة التي دعت إليها النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، من أجل مناهضة توجه الحكومة نحو إلغاء مجانية التعليم العمومي، وهو ما عبر عنه مشروع القانون الإطار لإصلاح التعليم، والذي تضمن فرض رسوم تعليم جديدة على الأسر، حيث رفع المشاركون في المسيرة التي دعت إليها النقابات الخمس الأكثر تمثيلية في قطاع التربية الوطنية (النقابة الوطنية للتعليم العالي، والجامعة الحرة للتعليم، التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والنقابة الوطنية للتعليم، التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل)، بالإضافة إلى الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للتوجه الديمقراطي.

ورفع المحتجون في المسيرة التي انطلقت من باب الأحد، وسط العاصمة الرباط، باتجاه مبنى البرلمان مرورا بشارعي الحسن الثاني ومحمد الخامس، لافتات تندد بتوجه الحكومة «لضرب» مجانية التعليم، وتعتبر «مجانية التعليم خطا أحمر»، حسب المحتجين، الذين هتفوا بشعارات تتهم الحكومة باستهداف «تعليم الفقراء»، منددين بالتوصية الأخيرة الصادرة عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين، والتي جاءت على ضوء المشروع الحكومي للقانون الإطار الرامي إلى فرض رسوم على التعليم وإلغاء المجانية، في الوقت التي رفعوا شعارات تتهم بالأخص رئيس حكومة تصريف الأعمال، عبد الإله بنكيران، باستهداف جيوب المواطنين من خلال رفع الدعم عن المحروقات ورفع أسعار العديد من المواد الأساسية، وحمله المحتجون مسؤولية تأزم الأوضاع وضرب القدرة الشرائية للعائلات الضعيفة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة