الرئيسيةالملف السياسي

نقابات تسائل الدكالي عن وضعية عمال النظافة بالمستشفيات العمومية

حسن الخضراوي

قامت المنظمة الديمقراطية للصحة بتطوان بتوجيه مراسلة إلى كل من وزير التشغيل والتكوين المهني ووزير الصحة وعامل الإقليم، بخصوص وضعية عمال النظافة بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، وضرورة تدارك ما وصفته بالاستغلال والحيف الذي يلحقهم، ومعالجة الاختلالات والتجاوزات المرتبطة بوضعيتهم المهنية والقانونية.

وكشفت المراسلة التي، تتوفر “الأخبار” على نسخة منها، عن عدم احترام بنود مدونة الشغل في ملف تشغيل عاملات النظافة بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، فضلا عن عدم خضوعهن للفحوصات الطبية والبيولوجية بحكم المخاطر المهنية الملاحقة، وعدم توفير أدنى شروط الصحة والسلامة والوقاية من الأخطار إبان ممارستهن للمهام المنوطة بهن، ناهيك عن عدم احترام المشغل لساعات العمل المنصوص عليها والمحددة في 44 ساعة في الأسبوع، لتصل من 45 ساعة إلى 49 ثم 74 ساعة، حسب التوزيع اليومي (ليل، نهار).

وأشارت المراسلة نفسها إلى أن عاملات النظافة يشتغلن بدون عقود موقعة مع المشغل، وعدم التصريح بغالبيتهن لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، إلى جانب أنهن يتقاضين 700 درهم شهريا، ما يتعارض مع القانون والحد الأدنى للأجور المعمول به على المستوى الوطني.

وحسب المصادر فإن فئة عمال النظافة بالمستشفيات العمومية بالشمال، لا يلتفت إليها من طرف المسؤولين ويتم تهميشها من قبل النقابات والجمعيات الحقوقية، فضلا عن التكتم على الخروقات والتجاوزات التي تتم في عملية التشغيل، وعدم احترام بنود مدونة الشغل.

واستنادا إلى المصادر نفسها فإن أنس الدكالي وزير الصحة، مطالب بفتح تحقيق في الخروقات والتجاوزات المرتبطة بملف تشغيل عمال النظافة بمستشفيات الشمال، وذلك من أجل معالجة هذا الملف الشائك وإنصاف هذه الفئة المستضعفة التي تتشكل في الغالب من نساء أرامل ومطلقات يعشن ظروفا اجتماعية صعبة، ويقبلن بأي وظيفة لمحاربة الفقر وتوفير المصاريف الضرورية مهما كانت الظروف والخروقات والتعويضات الشهرية الهزيلة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق