آخر الأخبار

نقابات تستبق الحوار الاجتماعي مع الحكومة بتحركات احتجاجية واسعة

نقابات تستبق الحوار الاجتماعي مع الحكومة بتحركات احتجاجية واسعة

النعمان اليعلاوي

على بعد أيام من اللقاء الثاني الذي ينتظر أن يجمع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بزعماء النقابات الأكثر تمثيلية، أعلنت مركزيات نقابية عن خطوات احتجاجية بين مسيرات ووقفات واعتصامات في عدد من القطاعات الأساسية. وأعلنت الفيدرالية الديمقراطية للشغل، الذراع النقابي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عن تنظيم مسيرة وطنية يوم 16 أكتوبر الجاري، احتجاجا على سياسة حكومة العثماني، حسب النقابة التي قال بلاغها إن «المسيرة تنظم من أجل وقف مسلسل ضرب المكتسبات، وتعبيرا عن إرادة فيدرالية جماعية لمواجهة السياسة اللاشعبية للحكومات المتعاقبة»، مؤكدة أن «المسيرة الوطنية تأتي، أيضا، من أجل وقف الخروقات التي تطول الحقوق والحريات النقابية، والمتمثلة في الاقتطاع من أجور المضربين دون سند قانوني والتسريح الجماعي للعمال».

من جانبها، نظمت تنسيقيات لموظفي الإدارات العمومية وقفة احتجاجية أمام وزارة الوظيفة العمومية للمطالبة بالترقية بالشهادات، حيث رفع المحتجون، في الوقفة التي شارك فيها المئات من الموظفين المطالبين بالترقية بالشهادة في قطاعات مختلفة (الصحة، التعليم، الجماعات المحلية)، الحكومة بمعالجة ملفاتهم والاستجابة لمطالبهم، مهددين بتصعيد الاحتجاجات والتوجه للمحكمة الإدارية، ومتهمين حكومة سعد الدين العثماني بالتلكؤ في معالجة ملفات الترقية بالشهادات، ومهددين بخوض خطوات احتجاجية تصعيدية في أفق إعلان الإضراب المفتوح والاعتصام أمام قبة البرلمان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة