نقل سيدة مريضة على جرار يثير سخطا على الوضع الصحي بطنجة

 طنجة: محمد أبطاش

 

أثار نقل سيدة تعاني من مرض مزمن، فوق جرار كما تظهر صور تداولها نشطاء الشبكات الاجتماعية، سخطا على الوضع الصحي بإقليم الفحص أنجرة بضواحي مدينة طنجة.

وحسب مصادر من عين المكان، فإن مطالب السكان لم تبرح مكانها، إذ كانوا يطالبون بإحداث مستوصفات تليق بهم، وتوفير سيارات إسعاف تكون في خدمتهم، في وقت تم نقل تلك السيدة لمسافة طويلة على متن جرار، قبل أن تصل إلى سيارة الإسعاف التي كانت تنتظر نقلها صوب المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، فيما كانت تقارير حقوقية سابقة نبهت إلى هذه المشاكل التي يعانيها المواطنون، داعية إلى ضرورة حلها.

وسجلت المصادر نفسها أن القطاع يعرف تراجعا ملموسا على مستوى البنيات والخدمات الصحية نتيجة قلة الأطر، وافتقار المستوصفات إلى التجهيزات والإمكانيات التي من شأنها سد الخصاص، وتوفير الشروط الضامنة لحق الولوج إلى العلاج، وفي مقدمتها أجهزة الفحص، علما أن الطلب تزايد بشكل ملموس، بعد ارتفاع نسبة السكان، وأخطر من ذلك، حسب المصادر نفسها، هو غياب مولدة في بعض المراكز الصحية من قبيل القصر الصغير، ما يجعل كل الحالات الخاصة بالولادة تتحول إلى عبء كبير لأصحابها الذين يضطرون للدخول في سباق مع الزمن من أجل اللحاق بطنجة في غياب أدنى الإمكانيات والوسائل.

إلى ذلك، تنعدم مصلحة الوقاية المدنية بالإقليم، علما أن المنطقة تشهد كل سنة عدة حوادث، فضلا عن تواجد مرافق حيوية حساسة تحتاج إلى الوقاية من الأخطار، مع تسجيل ضعف بالقسم الخاص بالمراقبة البيطرية بالإقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.