نقل شابا الفقيه بنصالح اللذان أحرقا نفسيها أمام بيت مبديع لابن رشد في حالة خطيرة

نقل شابا الفقيه بنصالح اللذان أحرقا نفسيها أمام بيت مبديع  لابن رشد في حالة خطيرة

أكدت مصادر صحية خبر إصابة شابين من مدينة الفقيه بنصالح بحروق من الدرجة الثانية بعد إقدامهما على إحراق ذواتهما أمام بيت وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، ووكيل لائحة حزب الحركة الشعبية، محمد مبديع.

وأوضحت ذات المصادر أن الشابين نقلا بواسطة وحدة الإنعاش المتنقلة إلى مصلحة الحروق التابعة للمستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء، نظرا لخطورة حالتهما الصحية، وأنهما كانا قد وصلا المستشفى الإقليمي للفقيه بنصالح في وضعية صحية حرجة استدعت تدخلا سريعا، قبل أن تتم إحالتهما على مصلحة الحروق الجلدية بالمستشفى الجامعي بالدار البيضاء.

ذات المصادر لم توضح الأسباب التي دفعت الشابين (23 و29 سنة) إلى الإقدام على هذه الخطوة الخطيرة، في أشارت معطيات سابقة إلى أن الأمر يتعلق بالحملة الانتخابية للوزير مبديع، وأن الشابين اشتغلا ضمن فريق الوزير في الحملة ولم يتلقيا أجرتهما المتفق عليها، وهو ما نفاه الوزير في تصريحات صحفية لاحقة وتبرأ من علاقته بالشابين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *