الرئيسيةحوادث

نهاية أسبوع دامية بأكادير بعد مصرع ستة أشخاص

أربعة منهم قضوا في حادثة سير ونزال مسلح بين خمسة متشردين يخلف قتيلين

نجيب توزني

عاشت مدينة أكادير نهاية أسبوع حزينة بعد وفاة ستة شبان دفعة واحدة ليلة السبت الماضي، أربعة منهم قضوا في حادثة سير مميتة، في حين لفظ الآخران أنفاسهما في جريمة قتل بشعة .
وضمن التفاصيل، سجلت السلطات الأمنية بمدينة أكادير، مساء أول أمس السبت، حادثة سير مميتة بالطريق الحبلية أكادير أوفلا أودت بحياة أربعة شبان تتراوح أعمارهم بين 19 و24 سنة، ثلاثة منهم لفظوا أنفاسهم الأخيرة على الفور بمكان الحادث فيما توفي الشاب الرابع ساعتين بعد نقله إلى المستشفى الجهوي بأكادير، ولازال مرافقهم الخامس يتلقى العلاجات الضرورية بإحدى غرف الإنعاش بنفس المستشفى.
وكانت السيارة الخفيفة التي تقل الشبان الخمسة في جولة سياحية صوب قمة أكادير اوفلا، قد انزلقت في طريق عودتها نحو منعرج خطير، قبل أن تسقط بأسفل المنحدر وتخلف أربع وفيات وإصابة شاب عشريني خامس حالته لازالت حرجة حسب تقارير الأطباء.
وقد هرعت مصالح الأمن وسلطات الإسعاف والسلطات الترابية والقضائية لعين المكان من أجل فتح تحقيق في الحادثة وإجراء المعاينة اللازمة وكذا ترتيبات نقل الضحايا إلى مستودع الأموات، في انتظار الكشف عن ملابسات الحادث.

وفي واقعة أخرى، سجلت المصالح الأمنية وفاة شابين متشردين بعد إصابتهما بجروح خطيرة عقب تبادل طعنات قاتلة بواسطة الأسلحة البيضاء بين خمسة أشخاص بينهم فتاة .
وذكر مصدر أمني لـ” الأخبار”، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير أوقفت، صباح أول أمس السبت، ثلاثة أشخاص، من بينهم فتاة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالسكر العلني البين والتشرد وتبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي إلى الموت.
وأوضح نفس المصدر أنه وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن شخصين وفتاة يعيشون حالة التشرد كانوا يتناولون المشروبات الكحولية بغابة مجاورة لدوار أغرود بضواحي أكادير، قبل أن يدخلوا في خلاف مع شخصين آخرين كانا تحت تأثير التخدير ويعيشان بدورهما بدون سكن قار، حيث تطور الخلاف بينهما إلى تبادل للضرب والجرح بواسطة أسلحة بيضاء نجم عنه وفاة شخصين من المتشاجرين بسبب تعرضهما لطعنات مميتة.
وأضاف المصدر الأمني، أن إجراءات البحث التي قامت بها عناصر الشرطة القضائية أسفرت عن توقيف الفتاة وشخصين ممن شاركا في عملية تبادل الضرب والجرح المفضي إلى الموت، كما تم حجز الأسلحة البيضاء التي استعملت في هذا الاعتداء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق