الرئيسيةتقارير سياسية

نهاية “بومبارديي” في البرلمان

عادت الأخبار المتداولة مؤخرا حول انسحاب محتمل لشركة “بومبارديي” الكندية لصناعات الطيران من المغرب، ووصل ملف الشركة إلى البرلمان حيث ساءل فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي عن مدى صحة الخبر.

الوزير العلمي قال في رد على سؤال فريق “الباطرونا” في جلسة الأسئلة الشفوية الاسبوعية بمجلس المستشارين إن ملف “بومبارديي” هو ملف مهم جدا ملفتا أن الشركة الكندية تعد ثاني مستثمر في المغرب من بعد شركة بوينغ حيث التزمت الشركة بتشغيل 850 عاملا بالمغرب في أفق 2020 لأنه لحد الان وصل عدد العمال بالشركة ل400 عامل “، يضيف الوزير.

وأردف “شركة بومباردييه عاشت مشاكل كبيرة وخاصة مشاكل مالية جعلتها تصل تقريبا الى الافلاس”.

وزاد الوزير “الدولة الكندية استثمرت في الشركة وألزمت بومباردييه أن تعاود نمط اشتغالها ككل لأن الشركة مستحيل أن تصل لنتائج إيجابية في السنوات المقبلة إذا بقيت على هذا الحال ولهذا قررت ببيع المعمل الموجود في بيلفاست (إيرلندا الشمالية) والذي يشغل 3500 شخص ومعمل المغرب الذي يشغل 400 شخص”.

وأوضح حفيط العلمي “هذا البيع سيكون في إطار مقنن لأنه لدينا عقد مع شركة بومباردييه واضح والمادة 12 من هذا العقد تلزم على الشركة الكندية أن تبيع بنفس الالتزامات الموقعة في العقد”.

وتابع الوزير “هناك 4 شركات كبرى اقترحت شراء المعمل من بومباردييه منها شركات أكبر من شركة بومباردييه ذاتها” ليردف” الشركة لديها حق بيع معاملها لكن العلاقة التي تربطها مع المغرب مهمة جدا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق