نوادل مقاهي أكادير مستاؤون من صندوق الضمان الاجتماعي ومفتشية الشغل

نوادل مقاهي أكادير مستاؤون من صندوق الضمان الاجتماعي ومفتشية الشغل

أكادير: محمد سليماني

عبّر مجموعة من النوادل المشتغلين بمجموعة من المقاهي بمدينة أكادير عن استيائهم الشديد تجاه اللجان التفتيشية التابعة لصندوق الضمان الاجتماعي، والتي تستثني من جولاتها التفتيشية زيارة المقاهي، والاطلاع على ظروف وأحوال المستخدمين بها. وكشف بعض النوادل، الذين سبق أن اشتغلوا في عدد كبير من المقاهي منذ سنوات عديدة، أنهم لم يسبق لهم أن حظوا بزيارة من طرف مفتشي صندوق الضمان الاجتماعي، لمراقبة مدى التزام المشغلين بتحسين ظروف المستخدمين والالتزام بمدونة الشغل.

وفي سياق متصل، كشف أحد النوادل أن ظروف عمل هذه الفئة من المجتمع مزرية، بل وفي الحضيض، حسب وصفه، حيث يظل هؤلاء تحت رحمة زبناء المقهى فقط وعطفهم وإحسانهم، أما إذا كان المقهى يوجد في موقع أو حي متواضع، فإن مستخدميه يعانون الأمرين أكثر من غيرهم. وقد كشف مجموعة من النوادل في تصريحات متطابقة، أن أجورهم لا تتجاوز في أحسن الأحوال 2000 درهم في الشهر، بل منهم من يشتغل بمبلغ 1000 درهم وهناك من يحصل على أقل من ذلك المبلغ، وكلما حاولوا فتح موضوع الأجرة والزيادة فيها مع مشغليهم، إلا ويجابهوا بجواب وحيد وهو أنهم لن يحصلوا على الزيادة، ما دام أنهم يحصلوا على الإكراميات أو الهدايا من طرف الزبناء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *