نوبة قلبية تباغت الهزاز

نوبة قلبية تباغت الهزاز

الاخبار

 

توفي، أول أمس (السبت) بفاس، حميد الهزاز، الحارس السابق للمغرب الرياضي الفاسي والمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، عن سن تناهز 72 عاما، إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة.

ويعد الهزاز من أهرامات كرة القدم الوطنية وأبرز ما أنجبت في حراسة المرمى عبر التاريخ، إذ فاز مع المنتخب الوطني بكأس إفريقيا للأمم سنة 1976، وشارك معه، أيضاً، في مونديال المكسيك سنة 1970، والألعاب الأولمبية سنة 1972 بميونيخ، حيث جاور عددا من أشهر لاعبي كرة القدم المغربية، من قبيل جيل 1976، الذي ضم لاعبين بصموا على مسار متميز توجوه بمنح المغرب كأسه الإفريقية الوحيدة على صعيد منتخب الكبار.

وعاش الهزاز طفولته في دار الدباغ، إذ تدرج في مختلف الفئات السنية لنادي المغرب الفاسي، بدءا من الصغار في سن الـ13، ثم الفتيان والشبان، قبل الالتحاق بفريق الكبار؛ كما لعب في صفوف المنتخب الوطني للأمل، من 1965 إلى 1967، لتفتح أمامه أبواب منتخب الكبار بداية من سنة 1968.

وبعد توقف مساره الكروي، شغل الهزاز عدداً من المناصب التسييرية، بينها منصب رئاسة نادي المغرب الفاسي سنة 1994، ومنصب رئيس اللجنة الإدارية للنادي ذاته في كافة فروعه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة