هدم الحانات والملاهي الليلية يعيد دعارة الرصيف إلى شوارع طنجة

هدم الحانات والملاهي الليلية يعيد دعارة الرصيف إلى شوارع طنجة

طنجة: محمد أبطاش

أدى هدم الحانات والملاهي الليلية الواقعة بكورنيش مدينة طنجة خلال شهر نونبر من السنة الماضية إلى عودة ما يعرف بـ«دعارة الرصيف» بشكل قوي إلى عدد من شوارع مدينة طنجة، حيث تستغل مجموعة من المومسات الأشغال القائمة على مستوى ساحة الأمم المتحدة، لجعل الشوارع المحيطة بها، مكانا لاصطياد زبائنهن، بشكل علني، خصوصا في الساعات الأولى من مساء كل يوم إلى حدود أوقات متأخرة من الليل.

وقد عاين «فلاش بريس» تحول محيط الساحة المذكورة، فضلا عن الشوارع المحاذية لها، إلى أمكنة لضرب المواعد مع الزبائن، وسط غياب تام للمصالح المختصة، فضلا عن أن مجموعة من المتسكعين بدورهم أضحوا يتهافتون على القرب من ساحة الأمم المتحدة، في حين انتقلت الظاهرة ذاتها، إلى محيط ساحة «كاستيا»، والشارع الممتد على طول كورنيش المدينة، في ظل ارتفاع أثمان الحانات والملاهي الليلية، إلى جانب الحراسة المشددة على دخولها من قبل الجميع، وذلك خلافا للحانات السابقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة