الدولية

هذا ما قاله ساركوزي بخصوص فضيحة تلقيه أموال من القذافي

الأخبار

ندد الرئيس الفرنسي الاسبق نيكولا ساركوزي الذي وُجه اليه الاتهام في اطار التحقيق حول شبهات بتمويل ليبي لحملته الانتخابية في 2007، بالتشهير الذي يتعرض له وقال في إفادته امام القضاة ان الاتهام لا يستند الى دليل مادي.

وجهت الى ساركوزي البالغ من العمر 63 عاماً مساء الاربعاء تهم “الفساد السلبي” و”مخالفة القانون في تمويل حملة انتخابية” و”التستر على أموال عامة ليبية”، مع تسارع مجريات القضية الجاري التحقيق فيها منذ نحو خمس سنوات.

وقال ساركوزي الذي استغرق توقيفه 26 ساعة، في معرض نفيه للتهم، “منذ 11 مارس 2011، أعيش جحيم هذا الافتراء”، وفق ما نقلته صحيفة “لوفيغارو” الخميس. وأضاف “لقد خسرت الكثير جراء هذه القضية. خسرت الانتخابات الرئاسية في 2012 بفارق 1,5%. لقد كلفتني الحملة التي شنها القذافي وزمرته هذا”.

وتابع ساركوزي “تُوجه الي التهم دون أي دليل مادي” بناء على تصريحات الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ومقربين منه وايضا أقوال رجل الاعمال الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين، بينما “تبين مرات عدة انه تلقى أموالا من الدولة الليبية”.

وجاء في إفادة ساركوزي “اريد ان أذكركم في ما يتعلق بتقي الدين انه لا يقدم أي دليل على لقائه معي خلال هذه الفترة بين 2005 و2011”.

وتابع ساركوزي “خلال توقيفي على ذمة التحقيق لمدة 24 ساعة، حاولت بكل سبل الاقناع المتوفرة لدي إثبات عدم توافر الظروف الخطيرة والمتطابقة التي تبرر توجيه الاتهام بالنظر الى هشاشة الوثيقة التي كانت محور تحقيق قضائي ونظراً الى الخصائص المريبة وماضي تقي الدين الحافل”.

وأضاف “الوقائع المنسوبة إلي خطيرة وانا مدرك لذلك، لكن اذا كان الامر كما واظبت على ترديده بثبات وباصرار كبير، تلاعبا من الدكتاتور القذافي أو زمرته أو مقربين منه… عندها أطلب منكم حضرات القضاة أن تقدروا مدى عمق وخطورة وشدة الظلم اللاحق بي”.

 

المصدر : أ.ف.ب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق