محاكمات

هذا ما قضت به المحكمة في حق شاب صور رجلي شرطة ادعى أنهما اقتنيا مشروبات كحولية

محمد سليماني

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الداخلة بسنة ونصف سنة حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، في حق شاب قام بتصوير رجلي شرطة يشتغلان بالمنطقة الإقليمية للأمن بالداخلة، ونشر الشريط المصور على شبكة الأنترنيت وعبر تطبيقات الهواتف الذكية، مدعيا أن رجلي أمن بزيهما الوظيفي يظهران في الشريط، وقد اقتنيا مشروبات كحولية من محل مخصص لذلك بالمدينة وعادا إلى سيارة الشرطة.
وعقب انتشار الفيديو المصور قبل أسبوعين، فتحت مباشرة المديرية العامة للأمن الوطني بحثا في الموضوع، حيث تفاعلت المديرية العامة بسرعة وجدية مع مقطع الفيديو الذي تم تداوله عبر تطبيقات التراسل الفوري، وهو يظهر امتطاء موظفي شرطة لسيارة تابعة لمصالح الأمن الوطني، مرفوقا بتعليق يدعي صاحبه قيام عنصري طاقم السيارة باقتناء مشروبات كحولية من أحد المحلات الكائنة بمدينة الداخلة. وقد أظهرت نتائج البحث عدم صحة أي من هذه الادعاءات.
وبحسب المعطيات، فقد تبين من خلال البحث الذي باشرته مصالح ولاية أمن العيون أن الأمر يتعلق في حقيقته بقيام رئيس الهيئة الحضرية بالمدينة، رفقة موظف شرطة آخر، باقتناء وجبة غداء من أحد المطاعم الكائنة بشارع محمد الخامس بالمدينة ذاتها، أثناء إشرافهما على تأطير عمل نظامي بالشارع العام بين الساعتين الواحدة زوالا والخامسة عشية من اليوم نفسه، وذلك بحضور مجموعة من المواطنين والأطر الأمنية، وليس باقتناء مشروبات كحولية كما ورد بشكل مغلوط وكاذب بالتعليق المصاحب لمقطع الفيديو المرجعي. وكشفت نتائج التحقيق أيضا عن تحديد هوية المشتبه به في تصوير الفيديو ونشره على نطاق واسع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق