الملف القانوني

هذا ما قضت به المحكمة في حق متهمين باحتجاز ضابط بتطوان

 حسن الخضراوي

قالت مصادر مطلعة إن هيئة المحكمة الابتدائية بتطوان، قضت يوم الجمعة الماضي، بتوزيع 14 سنة حبسا نافذا في حق خمسة متهمين سبق لهم احتجاز ضابط أمن من فرقة مكافحة المخدرات داخل أحد المقاهي، قبل اقتحام فرقة أمنية خاصة للمكان وإيقاف كافة المتهمين واقتيادهم للتحقيق بغية كشف حيثيات وظروف الاحتجاز والاعتداء على موظف الأمن أثناء تأديته لمهامه.

وحسب المصادر نفسها فإن المحكمة أدانت المتهم الرئيسي المدعو (جام جام) مالك المقهى بأربع سنوات حبسا نافذا، فضلا عن إدانة ثلاثة من أبنائه بثلاث سنوات حبسا نافذا لكل واحد منهم، وسنة حبسا نافذا في حق أحد أقربائهم الذي شارك في عملية الاحتجاز دون المشاركة في الاعتداء على ضابط الأمن المذكور.

وكان حادث احتجاز ضابط الأمن الذي كان في مهمة استطلاعية لمراقبة الأنشطة الإجرامية التي تقوم بها شبكات ترويج المخدرات القوية (الكوكايين والهيروين) داخل بعض المقاهي والأحياء الهامشية، قد استنفر كافة الأجهزة الأمنية والاسخباراتية التي التحقت بعين المكان على وجه السرعة، وقامت باعتقال المتهمين واقتيادهم للتحقيق بتنسيق مع النيابة العامة المختصة.

وسبق وقامت الفرقة الولائية التابعة لقسم الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، بالتحقيق مع المتهمين الخمسة، والتدقيق في ما وقع داخل المقهى لكشف حيثيات وظروف الاحتجاز والاعتداء على الضابط أثناء تأديته لمهامه، قبل إنجازها للمحاضر الرسمية التي تتضمن أقوال الأطراف، وتقديم الجميع أمام العدالة.

يذكر أن فرقة مكافحة المخدرات بأنواعها التابعة للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، مازالت تشن حربا واسعة على مروجي أقراص الهلوسة والكوكايين والهيروين، وذلك من خلال الدوريات المكثفة التي تركز على النقط السوداء، فضلا عن نصب الكمائن الأمنية بعد التوصل إلى معلومات دقيقة في الموضوع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق