هذا هو الفصل الذي هدد به الخلفي المقاطعين.. !

الأخبار

 

 

 

بعد التهديد الذي أطلقه مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، عقب المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 10 ماي، يواجه المقاطعون غرامات ثقيلة تصل إلى 20 مليون.

وتنص المادة 72 من مدونة الصحافة والنشر، وهي التي استدل بها الناطق الرسمي باسم حكومة العثماني، على أنه يعاقب بغرامة من 20.000 إلى 200.000 درهم، لكل من قام بسوء نية بنشر أو إذاعة أو نقل خبر زائف أو إدعاءات أو وقائع غير صحيحة، أو مستندات مختلفة أو مدلس فيها منسوبة للغير، إذا أخلت بالنظام العام أو أثارت الفزع بين الناس.

وتسري العقوبة السابقة الذكر، باستعمال الخطب أو الصياح أو التهديدات المفوه بها في الأماكن، أو الاجتماعات العمومية، أو بواسطة المكتوبات والمطبوعات المبيعة، أو الموزعة أو المعروضة للبيع أو المعروضة في الأماكن العمومية، كذلك.

كما تنص المادة، على العقوبة بغرامة من 100.000 إلى 5000.000 درهم، إذا كان الهدف من النشر أو الإذاعة أو النقل، التأثير على انضباط أو معنوية الجيوش.

وكان الخلفي قد هدد المقاطعين بعرضهم على القضاء، وقال “إن ترويج أخبار زائفة مخالف للقانون ولا علاقة له بحرية التعبير”. وتابع “سنراجع القانون الحالي من أجل منع ترويج مثل هذه الأخبار التي تضر الاقتصاد الوطني”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.