المدينة والناس

هذه حقيقة إحياء لمجرد سهرات ومهرجانات غنائية

الأخبار 

 

 

 

نفت مصادر مقربة من الفنان سعد لمجرد الأخبار المتداولة بشأن استعداده لإحياء مجموعة من الحفلات والمهرجانات، بعد غياب طويل، وأكدت نفس المصادر أن كل هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة.

هذا ولازال صاحب أغنية “انا ماشي ساهل” ينتظر قرار الحسم في قضيته التي تتهمه فيها  الفتاة الفرنسية “لورا بريول” بمحاولة اغتصابها في أحد الفنادق بباريس، حيث لازال يتابع في حالة سراح.

وكانت تقارير إعلامية لبنانية قد روجت أخبارا تفيد أن لمجرد تعاقد مع أحد متعهدي الحفلات، للتنسيق والإشراف على جولته الفنية التي سيستهلها بعدد من الدول العربية.

في سياق آخر، تناقلت مصادر إعلامية فرنسية، أن قضية سعد لمجرد دخلت مراحل جديدة، حيث أشارت إلى أنه  تقرر فتح حوار مباشر مع لورا بريول من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي هذه القضية التي امتدت لأكثر من سنتين. وأضافت نفس المصادر أن محامي سعد لمجرد، “إيريك دوبون موريتي”، الذي دخل في مفاوضات، للتنازل عن القضية، لكون استمرارها بهذا الشكل يهدد مستقبل لمجرد الفني لامحالة، رغم استئنافه لنشاطه الفنى بين الفينة والأخرى بطرح عدد من الأغنيات “السينجل” منذ الإفراج المشروط عنه.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق