MGPAP_Top

هذه قصة الطفل السوري الذي صدمت صورة غرقه العالم

هذه قصة الطفل السوري الذي صدمت صورة غرقه العالم

أثارت جثة الطفل السوري الذي قذفته الأمواج مع شقيه وأمه على رمال شاطئ بودروم على بحر ايجه في تركيا، صدمة العالم بأسره.

وكالات الانباء التركية قالت إن الطفل بالقميص الأحمر اسمه ايلان، كردي، وهو في الثالثة من العمر وقد غرق مع شقيقه غالب (5 سنوات) ووالدته ريهان، فيما نجا والده عبدالله.

وذكرت منابر إعلامية تركية ولبنانية أن الطفل الغريق الذي ظهر في الصورة الصادمة بقميصه الأحمر، ايلان، كان مع 23 مهاجرا آخر، وقالت الشرطة التركية إنه ابحروا على متن قاربين صغيرين من شبه جزيرة بوردون في محاولة يائسة للوصول على جزيرة كوس اليونانية، حيث وصل الاف اللاجئين في الاسابيع الاخيرة، ومنها كان عائلة ايلان وغالب تحاول الوصول بطريقتها الى كندا بعدما حاولت عبثا الدخول اليها بطرق شرعية.

وكانت عائلة إيلان تواجه مشكلتين، على غرار الاف اللاجئين السوريين الاكراد في تركيا، ذلك أن الامم المتحدة لا تسجلهم كلاجئين، والحكومة التركية لا تعطيهم تأِشيرات للخروج.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة